fbpx
حوادث

فتاة تتزعم عصابة للسرقة

أحالت الشرطة القضائية بسيدي البرنوصي بالبيضاء، أخيرا، شخصين وفتاة على الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بجناية تكوين عصابة للسرقات بالعنف باستعمال ناقلة ذات محرك وتغيير معالمها، وحيازة وترويج المخدرات والفساد وحيازة أسلحة بدون سند قانوني.

وأفادت مصادر «الصباح»، أن أحد المتهمين استغل علاقته غير الشرعية مع فتاة، واقترح عليها كراء سيارة باسمها من وكالة متخصصة، تم استغلالها في تنفيذ سرقات تحت التهديد السلاح الأبيض وترويح المخدرات بكل أنواعها.

وأوضحت المصادر أن المتهمين قاموا بتزوير أرقام السيارة باستعمال اللصاق، ما صعب مأمورية تحديد هوياتهم واعتقالهم. وجاء اعتقال المتهمين بناء على شكاية تقدم بها شاب إلى الشرطة القضائية للبرنوصي، أفاد فيها أن سيارة من نوع «رونو كيلو» صدمته وهو على متن دراجته النارية من نوع «تي ماكس»، وبعد سقوطه على الأرض، ترجل منها شخص، وامتطى الدراجة وفر بها إلى وجهة مجهولة.
وشنت عناصر الأمن حملة بالمنطقة، أسفرت عن العثور على سيارة المتهمين مركونة قرب حي شهير، وخلال معاينتها، تبين أن رقمها مزور باستعمال اللصاق، قبل أن يتم التوصل إلى أرقامها الحقيقية، وخلال تنقيطها تبين أنها في ملكية وكالة لكراء السيارات.

وتم فتح باب السيارة، وخلال تفتيشها تم حجز كيلوغرام من مخدر الشيرا، وكميات مهمة من الكيف، لتنتقل عناصر الفرقة إلى مقر الوكالة المالكة للسيارة، فتوصلت إلى هوية مكتريها والذي لم يكن سوى فتاة من مواليد 1988.

واعتقلت الشرطة المتهمة، إذ اعترفت خلال البحث الأولي أنها اكترت السيارة باسمها، وسلمتها لخليلها، الذي يستغلها رفقة شريك له في ترويج المخدرات وتنفيذ سرقات بالعنف، عبر استهداف المارة وسلبهم ممتلكاتهم تحت التهديد بالسلاح الأبيض.

وكشفت المتهمة عن هوية خليلها، ما سهل على الشرطة تحديد هويته واعتقاله رفقة شريكيه، بعد مداهمة منزلهما تباعا. وتبين بعض تنقيط المتهمين أنهما من ذوي السوابق، وموضوع مذكرات بحث وطنية. وأقر المتهم بعلاقته غير الشرعية مع خليلته منذ فترة طويلة، مقرا أنه من اقترح عليها كراء السيارة باسمها، تفاديا لاعتقاله، بحكم أنه كان مبحوثا عنه، والسيارة استغلت في السرقات وترويج المخدرات بعد تزوير أرقامها.

مصطفى لطفي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى