fbpx
الرياضة

الزاكي: لن أمنع رحيل مسوفا وهدهودي

مدرب الدفاع الجديدي قال إنه حقق أهدافه مع الفريق هذا الموسم

قال بادو الزاكي، مدرب الدفاع الجديدي، إنه لن يمانع في رحيل سيمون مسوفا ومروان هدهودي، إذا توصلا بعروض مغرية من فرق أخرى. وأضاف الزاكي، في حوار مع «الصباح»، أنه حقق أهدافه المسطرة في العقد المبرم مع إدارة الفريق، مبرزا أنه يريد احتلال رتبة متقدمة. وأوضح الزاكي أنه سيجتمع مع المكتب المسير بعد نهاية الموسم، لتحديد أهداف الفريق الموسم المقبل ولائحة المغادرين والانتدابات. وفي ما يلي نص الحوار:

حققت جزءا كبيرا من عقدة الأهداف؟
تعاقدت مع الدفاع الجديدي بناء على مشروع، ينبني على إنهاء الموسم الحالي في رتب متقدمة. مع توالي الدورات تمكنت من رد الثقة للاعبين وحققنا نتائج إيجابية، جعلتنا نحسن ترتيبنا في سبورة الترتيب.

وماذا عن بقية بنود العقد؟
بعد ضمان البقاء بالقسم الوطني الأول، بدأ طموح الفريق والمسؤولين يكبر، سيما أننا قريبون من الرتبة الثالثة، وأن مستوانا يقارب ويماثل الفرق التي تنافس على هذه الرتبة التي تخول لصاحبها المشاركة في منافسات كأس «كاف».

هل حددت لائحة المغادرين؟
لدي الوقت الكافي للتفكير في تحديد لائحة اللاعبين المغادرين وأماكن الخصاص. تفكيري كله منصب الآن على تحسين ترتيب الفريق، سيما أننا نملك كل المقومات لذلك. بعد نهاية الموسم، سأجتمع مع المسؤولين لتقييم مدة إشرافي على الفريق، وتحديد آفاق العمل للموسمين المقبلين.

هل أنت متفق على تسريح مروان هدهودي وسيمون مسوفا؟
إذا توصل الفريق بعروض قوية من فرق كبيرة، فلا مانع لدي للتخلي عنهما، لأن كل لاعب يطمح لتحسين وضعه المالي والتقني. بما أن الفريق الجديدي اعتاد على تسريح اللاعبين بمبالغ محترمة، بإمكانه انتداب لاعبين أو ثلاثة.

كيف تنظر إلى المنافسة على لقب البطولة؟
المنافسة كانت قوية ولا تزال، ويمكن القول، إن الوداد اقترب كثيرا من حسم لقب هذا الموسم، وإذا ما لم يتمكن من ذلك، فإنه هو المسؤول عن ذلك. في ما يخص الرتبة الثانية، فقد حسم فيها الرجاء لأنه يبتعد عن صاحب الرتبة الثالثة بعشر نقاط، يبقى التنافس على أشده بين اتحاد طنجة وحسنية أكادير والدفاع الحسني الجديدي ويوسفية برشيد وأولمبيك آسفي ونهضة بركان على احتلال رتبة متقدمة.

كيف تنظر إلى حظوظ المنتخب في «الكان»؟
يتوفر المنتخب الوطني الحالي على عناصر لها وزنها على الصعيد الوطني والإفريقي، ولها مدرب له تجربة كبيرة في هذه المنافسة، كما أن الجامعة وفرت كل الشروط اللوجستيكية، لذلك تبقى حظوظه وافرة للذهاب بعيدا في هذه الدورة التي تعرف مشاركة منتخبات كبيرة. مجموعة المنتخب قوية وهي الأصعب في البطولة.
أجرى الحوار: أحمد ذو الرشاد (الجديدة)

في سطور
الاسم الكامل: بادو الزاكي
تاريخ ومكان الميلاد: في 2 أبريل 1959 بسيدي قاسم
الفرق التي لعب لها: الوداد ومايوركا الإسباني
الفرق التي دربها: الوداد والفتح الرياضي وسبورتينغ سلا وشباب المحمدية والكوكب المراكشي والمغرب الفاسي وأولمبيك آسفي واتحاد طنجة وشباب بلوزداد ومولودية وهران
درب المنتخب الوطني وبلغ معه نهائي كأس إفريقيا 2004

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى