fbpx
الرياضة

الرجاء يقترب من العصبة

مباراة الفريق أمام السريع شهدت فوضى وتراشقا بالحجارة والقضاء ينتظر مستغلي «اللوغو»

اقترب الرجاء من حسم مشاركته في عصبة الأبطال الإفريقية، بعد عودته بالتعادل من ملعب سريع وادي زم بثلاثة أهداف لمثلها أول أمس (السبت)، في مباراة تألق فيها مهاجمه سفيان رحيمي، بتسجيله هدفين.
ورفع الفريق الأخضر رصيده إلى 49 نقطة، معززا موقعه في الرتبة الثانية، فيما يتوفر سريع وادي زم على 32 نقطة في الرتبة 12. وشهدت المباراة مشاكل تنظيمية وتراشقا بالحجارة خصوصا في المنصة الرئيسية.
وقرر الأمن الاحتفاظ بجمهور الرجاء في المدرجات ساعة ونصف بعد نهاية المباراة.
على صعيد آخر، أحال الرجاء ملفات صفحات مساندة للفريق في مواقع التواصل الاجتماعي، على القضاء، من أجل حماية شعار النادي الذي بات استعماله منتشرا من قبل صفحات كثيرة دون وجه حق.
وأوضحت مصادر «الصباح» أن إدارة الرجاء وجهت تحذيرا قبل أسابيع، بغرض حماية «لوغو» الفريق من الاستغلال من قبل مجهولين، رغم أنهم مساندون للفريق، وأنها بدأت الآن الإجراء الثاني وهو جر هؤلاء للقضاء، خاصة البعض الذين لم يستمعوا للتحذيرات السابقة.
ونشر الفريق الأخضر على حساباته في مواقع التواصل الاجتماعي، بلاغا مقتضبا، قال فيه إن الصفحة الوحيدة التي تمثل الرجاء الرياضي هي التي تحمل شعار النادي، وتنقل أخباره، بمعنى أن أي صفحة أخرى تحمل «لوغو» الفريق لا تعني النادي في شيء، ولا تمثله.
وتأتي هذه الخطوة تمهيدا لتسويق أفضل لصورة النادي، التي باتت عالمية بفضل الإنجازات المحققة محليا وقاريا وعالميا في السنوات الأخيرة، أهمها التتويج بلقب كأس الكنفدرالية الإفريقية للمرة الثانية على حساب فيتا كلوب الكونغولي، وكأس السوبر الإفريقي للمرة الثانية أيضا على حساب الترجي التونسي، ناهيك عن لعبه لنهائي كأس العالم للأندية في 2013 بمراكش أمام بايرن ميونيخ الألماني.
وتنقل صفحات كثيرة أخبار النادي، على مواقع التواصل الاجتماعي، أغلبها لا يملك صورة بصرية، بل يستعين ب»لوغو» الرجاء من أجل كسب تعاطف عدد أكبر من الجماهير.
العقيد درغام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق