fbpx
الرياضة

الوداد يضرب موعدا مع الترجي في النهائي

أحرج صان داونز بميدانه وعاد ببطاقة العبور للمرة الثانية في ثلاث سنوات

ضرب الوداد الرياضي، موعدا مع الترجي التونسي حامل لقب عصبة الأبطال الإفريقية، بعد إزاحته ماميلودي صان داونز الجنوب الإفريقي، من نصف نهائي المنافسة.
وسيخوض الوداد نهائي عصبة الأبطال للمرة الثانية في ثلاث سنوات الأخيرة، وهو إنجاز غير مسبوق في كرة القدم الوطنية.
وبدأ صن داونز المباراة، التي جرت بشبابيك مغلقة، بضغط مبكر، بحثًا عن هز الشباك، لكنه اصطدم بالدفاع المنظم للوداد.
وحملت الدقيقة 18، أخطر فرص صن داونز، بعد توغل زواني داخل منطقة الجزاء، لتصل الكرة إلى سيرينو، لكن الحارس رضا التكناوتي أنقذ الموقف بنجاح.
وتجسدت أفضلية صن داونز في الدقيقة 20، بعد توغل موباندا الذي أرسل عرضية خطيرة أبعدها كومارا.
وقاد زهير المترجي، هجمة مرتدة خطيرة، وراوغ داخل منطقة الجزاء، ومرر كرة أبعدها الحارس دينيس أونيانغو أمام وليد الكرتي.
وأمام عجز صن داونز عن اختراق دفاع الوداد الحصين، لجأ الفريق إلى خيار التسديد من بعيد، إذ سدد موريلا في الدقيقة 48، لكن الكرة مرت أعلى العارضة.
وجاء ورد الوداد قويا بعد هجمة قادها إسماعيل الحداد وانتهت بتدخل دفاع صن داونز، قبل أن يهدر بديع أووك فرصة خطيرة في الدقيقة 56.
وأضاع ميشيل بابا توندي، فرصة سهلة في الدقيقة 66، بعدما استلم تمريرة رائعة من أووك، لكنه سددها خارج المرمى.
وأضاع بابا توندي، فرصة جديدة، بينما افتقدت محاولات صن داونز الخطورة المطلوبة، لتنتهي المباراة بالتعادل بدون أهداف، معلنة عن تأهل الوداد إلى نهائي عصبة الأبطال للمرة الثانية في ثلاث سنوات الأخيرة.
إنجاز: نور الدين الكرف

البنزرتي: قدمنا مباراة للتاريخ
أثنى التونسي فوزي البنزرتي، مدرب الوداد الرياضي، على رجولة وقتالية لاعبيه التي قادتهم لبلوغ نهائي دوري أبطال أفريقيا، بعد تجاوز حاجز صن داونز.
وأضاف البنزرتي في تصريحات صحافية، ” أدى اللاعبون مباراة للتاريخ وخاصة في الشق الدفاعي. اشتغلنا طيلة أسبوع على مكامن قوة وضعف المنافس، وكنا واثقين أن المعركة ستكون في وسط الميدان”.
وتابع “أهنئ اللاعبين على ما قدموه، ولو أن حكم المواجهة حرمنا من ضربة جزاء، بدت لي صحيحة، كان من شأنها أن تسهل علينا تفاصيل المواجهة”.
وأردف البنزرتي ” يصعب على أي ناد أن يأتي إلى جنوب إفريقيا ويعود بنتيجة إيجابية أمام هذا المنافس الذي يلعب كرة راقية وحديثة، واجهته مرارا وكنت واثقا هذه المرة من الفوز عليه”.

موسيماني يعترف بقوة الوداد
قال موسيماني في تصريح تلفزيوني بعد المباراة “لا يوجد شيء أقوله. لقد قدموا مباراة مثالية وكانوا أقوى منا وأكثر إصرارا على التأهل وفي نهاية المطاف تأهلهم مستحق ولم يسرقوا منا شيئا، يستحقون التهنئة”.
وفي الوقت الذي كان لاعبو الوداد يحتفلون داخل غرفة تبديل الملابس بتأهلهم، فاجأهم موسيماني الذي أصر على تهنئتهم وتمنى لهم مسارا موفقا في النهائي، مشيدا بصمودهم أمام ناديه.
وهاجم موسيماني الوداد في مواجهة سابقة بدور المجموعات، مشيرا إلى أن ممثل المغرب يسخر كافة الأساليب للفوز.

الناصري: سنشارك في مونديال الأندية
أكد سعيد الناصيري، رئيس الوداد الرياضي، ثقته في لاعبيه، وتوقع نجاحهم في المباراة النهائية أمام الترجي. وأضاف الناصري في تصريح للتلفزيون ” قلتها لكم قبل المواجهة وأكدت أن اللاعبين لا يحتاجون تحفيزات خاصة للظهور بشكل جيد. كانوا رجالا في ملعب صعب وأمام جمهور حماسي وسط أجواء استثنائية”.
وأردف “الوداد يكتب التاريخ وسيكتبه بلقب ثالث، إن شاء الله، وسنذهب لمونديال الأندية، لقد تجاوزنا مطبا صعبا ومباراة مفخخة”.
وواصل رئيس الوداد “الكل كان يشكك في قدرات هذه المجموعة إلا أننا بمعية الجمهور والمدرب كنا على علم بقدرات هذه العناصر والقتالية الدائمة”.
وختم “مع هذه المجموعة الرائعة أعد جماهير الوداد بأننا سنوقع على موسم تاريخي ولن ندخر جهدا كي نستعيد اللقب الذي ضاع منا الموسم الماضي. نحن جاهزون لكسب هذا التحدي والرهان”.

لقجع يهنئ الوداد
بادر فوزي لقجع، رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، بتقديم التهاني للوداد الرياضي، بعد تأهله إلى نهائي دوري أبطال إفريقيا.
وأكد الموقع الرسمي للجامعة، أن لقجع هنأ الفريق البيضاوي، نيابة عن أعضاء مجلسه، بهذا التأهل المستحق، معبرا عن افتخاره بهذا الإنجاز.
كما تمنى التوفيق للوداد، في النهائي الذي سيجمعه بالترجي التونسي.
يذكر أن الوداد الرياضي فاز بلقب دوري أبطال إفريقيا في مناسبتين، في 1992، و2017، وسيبحث عن التتويج بلقب هذه المنافسة للمرة الثالثة في تاريخه عندما يواجه الترجي التونسي هذا الشهر.

14 نهائيا عربيا
تكرر النهائي العربي في بطولة دوري أبطال إفريقيا 14 مرة منذ أول نهائي جمع الأهلي المصري والهلال السوداني في 1987.
وصعد الترجي التونسي مع الوداد الرياضي لنهائي النسخة الحالية بدوري الأبطال.
من جهتها، تشهد بطولة كأس الكنفدرالية، نهائيا عربيا خالصا، بعد أن صعد الزمالك المصري ونهضة بركان والنجم الساحلي والصفاقسي التونسيان إلى المربع الذهبي، لتبقى قارة إفريقيا على موعد مع صدامين عربيين في نهائي البطولتين.
ولم يتكرر المشهد الخاص بالنهائيين العربيين في البطولتين معا منذ 2011، حين تأهل الترجي والوداد أيضا لنهائي دوري الأبطال، كما صعد المغرب الفاسي والإفريقي التونسي لنهائي كأس الكنفدرالية.
وتكرر السيناريو نفسه من قبل في 2007، حين تأهل الأهلي المصري والنجم الساحلي التونسي لنهائي دوري أبطال إفريقيا، كما صعد المريخ السوداني والصفاقسي التونسي لنهائي كأس الكنفدرالية.
وكان السيناريو حاضرا في 2006، حين تأهل الأهلي المصري والصفاقسي التونسي لنهائي دوري أبطال إفريقيا، كما صعد الجيش الملكي والنجم الساحلي التونسي لنهائي الكنفدرالية.

الوداد يضمن منحة كبيرة
ضمن فريق الوداد الرياضي منحة كبيرة من “كاف” بعد تأهله على حساب ماميلودي صن داونز الجنوب إفريقي، إلى نهائي دوري عصبة الأبطال.
وسيحصل الوداد على مبلغ مليون و250 ألف دولار من الكنفدرالية بعد ضمان التأهل إلى المباراة النهائية في انتظار تتويجه باللقب القاري، علما أنه سيواجه حامل لقب النسخة الماضية فريق الترجي التونسي، الذي تأهل بدوره على حساب تيبي مازيمبي الكونغولي.
وضمن الوداد منحة أخرى من الجامعة تقدر بـ 120 مليون سنتيم، الأمر الذي سينعش خزينته بموارد مالية مهمة، سيخصص الجزء الأكبر منها لأداء منح لاعبيه.
و وعد لاعبيه بمنحهم 10 ملايين سنتيم في حال ضمنوا التأهل للمباراة النهائية.

رونار يهنئ أشبال البنزرتي
هنأ الفرنسي هيرفي رونار، مدرب المنتخب الوطني لكرة القدم، فريق الوداد الرياضي بعد ضمانه التأهل إلى نهائي دوري أبطال إفريقيا.
ونشر الناخب الوطني عبر صفحته الرسمية تغريدة على موقع التواصل الإجتماعي”فيسبوك”، قدم من خلالها التهنئة للوداد وكتب ” هنيأ للوداد بعد التأهل إلى نهائي دوري الأبطال”.
ويتابع الناخب الوطني باهتمام كبير مشاركات الأندية الوطنية في المنافسات القارية، وسبق له متابعة مباريات الرجاء الرياضي ونهضة بركان في كأس الكنفدرالية.

الإنذارات تهدد ستة وداديين
بات ستة لاعبين من صفوف الفريق الأحمر مهددين بعدم حضور إياب نهائي الأبطال أمام الترجي، بسبب الإنذارات، ويتعلق الأمر بكل من الحارس رضا التكناوتي، وصلاح الدين السعيدي، ويحيى جبران، ومحمد أوناجم، وأشرف داري وزهير المترجي.
ومن المقرر أن تجرى مباراة الذهاب في 25 من ماي الجاري بالمغرب، على أن تجرى جولة الإياب في فاتح يونيو المقبل في العاصمة التونسية.
وتأهل الوداد أول أمس (السبت)، على حساب ماميلودي صن داونز الجنوب الإفريقي، بعد أن فرض أبناء المدرب التونسي فوزي البنزرتي، التعادل دون أهداف على صن داونز في مباراة الإياب.
من جانبه، تأهل الترجي التونسي على حساب نادي مازيمبي، بعدما انتهت مباراة الإياب بينهما بالتعادل دون أهداف، فيما انتهت مواجهة الذهاب لصالحه بهدف دون رد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى