fbpx
الرياضة

فيرير: هزيمة الجيش ليست صدفة

الفتح يضمن البقاء ومشاكل الفريق العسكري تتفاقم والمدرب يمدد عقده
قال ألوس فيرير، مدرب الجيش الملكي، إن فريقه لعب أمام منافس لم تتح له العديد من الفرص، وتمكن من استغلال الفرصة الوحيدة التي أتيحت له في المباراة.
وأضاف فيرير أن الهزيمة ليست صدفة، وإنما هناك مجموعة من المشاكل في دفاع الفريق، تسمح بتسجيل الأهداف، كما أن فريقه لم يسجل أهدافا كثيرة في الآونة الأخيرة، باستثناء ضربات الجزاء.
وأوضح فيرير أن الفريق يعاني بشكل كبير، وهذا لا يعني أنه سيستسلم، بل يجب المنافسة بقوة من أجل إعادته إلى سكته الصحيحة، وتحقيق نتائج جيدة في الدورات المقبلة من البطولة الوطنية.
وأكد فيرير أنه سيبحث عن الحلول التي تمكنه من إنهاء الموسم بطريقة أفضل، كما أنه كان يعي جيدا بأن الفتح يتوفر على دفاع جيد، وليس من السهل التسجيل عليه.
واعتبر مدرب الجيش الملكي أن من الصعب خوض مباراة دون جمهور، إذ كانت بمثابة حصة إعدادية، وأن ما يقوله ليس عذرا، ولكن هذا أمر حقيقي وواقع.
وأزم الفتح وضعية جاره الجيش الملكي، بالفوز عليه بهدف لصفر، في المباراة التي جمعتهما، أول أمس (السبت)، لحساب الجولة 27 من البطولة الوطنية. وتراجع الفريق العسكري إلى الرتبة 13 برصيد 30 نقطة، ودخل حسابات النزول إلى القسم الوطني الثاني، بعد أن فشل في تحقيق أي فوز منذ انتصاره على الرجاء بهدفين لواحد، في الجولة 19، في الوقت الذي ضمن الفتح بقاءه بالقسم الأول، بعد أن رفع رصيده إلى 33 نقطة.
وأرخت هزيمة الجيش الملكي بظلالها على إدارة الفريق، التي تعيش على وقع الانقسامات.
ووضع الجيش الملكي حدا للجدل حول مصير المدرب فيرير، عندما أعلن توصله إلى اتفاق معه لتمديد عقده لسنتين إضافيتين.
وعقد مسؤولو الجيش الملكي اجتماعا مع المدرب فيرير الجمعة الماضي بالمركز الرياضي العسكري، ضاحية سلا، وأسفر عن استمرار المدرب الإسباني في مهامه إلى غاية 30 يونيو من 2021.
صلاح الدين محسن

الركراكي: مسؤولو الفتح على صواب
أكد وليد الركراكي، مدرب الفتح الرياضي، أن مسؤولي الفريق كانوا على صواب، عندما اختاروا الرهان على اللاعبين الشباب، والحفاظ على ثقتهم فيهم، رغم النتائج السلبية التي أثرت على الفريق في فترة من الفترات.
وأضاف الركراكي أن فريقه مر من لحظات صعبة هذا الموسم، غير انه في الدورات الأخيرة، تمكن من استعادة توازنه، وتحقيق نتائج جيدة، مشيرا إلى أنه سيواصل العمل على النسق ذاته، من أجل الارتقاء أكثر في سلم الترتيب.
وأوضح الركراكي أنه كان يعلم جيدا أن مباراة الديربي ستحسمها جزئيات صغيرة، وأن الكرات الثابتة سيكون لها دور في ذلك، الشيء الذي تأتى لفريقه، وتمكن من إنهاء النتيجة لفائدته، وبذلك ستمنح للاعبين والطاقم التقني بعض الاطمئنان في الدورات المقبلة.
وتعهد الركراكي بمواصلة اعتماده على اللاعبين الشباب في الدورات المقبلة، والاستمرار في النهج الذي بدأ به الفريق بطولة هذا الموسم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى