fbpx
حوادث

الرصاص يلعلع بمركز للجمارك بأحفير

جمركي يعاني بسبب سلوك والدته أطلق خمس رصاصات بعد خلاف حاد معها بمكتبه

دخل جمركي شاب في حالة هستيرية، بمقر عمله بأحفير، زوال الأربعاء الماضي وأطلق خمس رصاصات من سلاحه الوظيفي، أصابت جهاز حاسوب وجدران المكتب، لحظات بعد مغادرة والدته مكتبه، بعد خلاف حاد بينهما.
واستنفرت الحادثة مسؤولي الجمارك بأحفير، الذين نجحوا في إقناع الجمركي بالتخلي عن سلاحه الوظيفي، قبل أن تحل مختلف الفرق الأمنية، التي باشرت تحرياتها في أسباب إطلاق النار.
وجرد الجمركي البالغ من العمر 31 سنة، من زيه النظامي وسلاحه الوظيفي، قبل أن تتولى فرقة أمنية نقله في البداية إلى مقر الشرطة بأحفير رفقة والدته، التي تم إيقافها قبل مغادرة المدينة صوب تاونات حيث تستقر، من أجل تعميق البحث معهما في النازلة بتعليمات من النيابة العامة.
وكشفت مصادر “الصباح”، أن الجمركي الشاب، يتحدر من تاونات، يعيش وضعا نفسيا صعبا، بحكم أنه مجهول النسب، ما شكل له عقدة منذ طفولته، جعلته يكن عداء لوالدته، والتي تتباين المعطيات بين أنها أمه الحقيقية أنجبته في إطار علاقة غير شرعية، وبين أخبار تؤكد أنها والدته بالتبني.
وأوضحت المصادر أنه رغم هذه العقدة النفسية نجح في مواصلة مساره الدراسي والنجاح في مباراة للتوظيف بالجمارك، وأنه معروف وسط زملائه بتفانيه في العمل وجديته وحسن سلوكه.
وأفادت مصادر “الصباح” أن الجمركي سبق أن باح لمسؤوليه في العمل بعلاقته المتوترة مع والدته منذ أزيد من سنة، سيما مطالبها المالية الكبيرة، وأنه يشعر بضيق شديد كلما زارته بشقة يكتريها بأحفير، فاقترحوا عليه الاستقرار بالثكنة التابعة للجمارك لتفادي أي إحراج معها مستقبلا، وهي النصيحة التي نفذها في الحين، وعمد إلى بيع أثاث منزله والأجهزة الالكترونية.
لكن رغم هذه المبادرة، ظلت الأم تزور ابنها بشكل مسترسل، قبل أن ينشب بينهما خلاف حاد من جديد، بعد أن باح لها بنيته بالزواج، فلقي طلبه رفضا مطلقا منها، بحكم أنها مازالت في حاجة إلى مساعدته لها ماليا.
وزوال الأربعاء الماضي، وبينما كان الجمركي يشرف على تأمين المداومة بالمركز الجمركي، حلت والدته بشكل مفاجئ، وتشاجر معها من جديد، وقالت مصادر إن الخلاف تعلق بطلباتها المالية، واشتدت حدته بين الطرفين، قبل أن تغادر والدته المكتب فانتابت الجمركي حالة غضب، فالتقط سلاحه الوظيفي وأطلق رصاصة على جهاز الحاسوب، وبعدها أربع رصاصات أصابت جدران مكتبه، قبل أن يتدخل زملاؤه في العمل الذين تمكنوا من السيطرة عليه وتهدئته وسحب سلاحه الوظيفي منه.  
وذكرت المصادر أن الجمركي نقل إلى مقر ولاية أمن بركان، لتعميق البحث معه تحت إشراف النيابة العامة. ومن المرجح أن يحال على المحكمة العسكرية بالرباط بمجرد الانتهاء من التحقيق معه.
مصطفى لطفي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى