fbpx
الرياضة

ووت يضغط للعودة إلى منصبه

طلب لقاء لقجع وينفي لجوءه إلى «فيفا»

واصل الهولندي مارك ووت، ضغطه على الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، من أجل العودة لتدريب المنتخب الوطني الأولمبي، بعد أن قضت الكنفدرالية الإفريقية، بتأهيله على الورق، بعد الإقصاء من التصفيات على يد الكونغو.
وذكرت مصادر متطابقة، أن مارك ووت اتصل بطارق الناجم، كاتب عام الجامعة، وطلب لقاء مع فوزي لقجع للدفاع عن وضعيته الجديدة.
وحسب معلومات “الصباح”، فإن رئيس الجامعة، غير متحمس لعودة ووت إلى المنتخب، ويستعد لإعلان جمال سلامي خلفا له.
وفي موضوع ذي صلة، نفى ووت، المقال عزمه اللجوء إلى الاتحاد الدولي “فيفا”، من أجل العودة إلى منصبه، مشيرا إلى أنه سيبقى تحت تصرف جامعة الكرة إذا طلب منه العودة.
وأضاف المدرب الهولندي في تصريحات صحافية أن عقده السابق مع الجامعة، ينص على مغادرته المنتخب الوطني إذا أقصي من التأهل إلى البطولة الإفريقية أو الألعاب الأولمبية “طوكيو 2020″، مبرزا” كان هناك ظرف قاهر أبعدنا عن المنافسة، لكن الآن الوضع قد تغير، عاد المنتخب الأولمبي إلى المنافسة، وليس هناك من سبب قانوني لفسخ عقدي”.
وأضاف ووت أنه تحت تصرف لقجع” طلبت الاجتماع به، وسأبحث عن كافة السبل من أجل العودة إلى منصبي السابق، أعرف المجموعة جيدا، وبإمكاني تأهيلها إلى الأولمبياد”.
وأقالت جامعة كرة القدم، الهولندي من منصبه مدربا للأولمبي، عقب الإقصاء من التأهل إلى البطولة الإفريقية، بعد هزيمته أمام الكونغو.
نور الدين الكرف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى