fbpx
حوادث

ثلاثون سنة للصوص المواشي

آخذت غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف بمكناس، الأربعاء الماضي، ثلاثة متهمين، من ذوي السوابق القضائية في مجال السرقات الموصوفة، من أجل جناية تكوين عصابة إجرامية والسرقة الموصوفة بظروف الليل والتعدد والكسر واستعمال ناقلة ذات محرك والضرب والجرح، والهجوم على مسكن الغير، وأدانت كل واحد منهم بعشر سنوات سجنا نافذا.

وتفجرت القضية، استنادا إلى مصادر”الصباح”، عندما تقدم صاحب إحدى الضيعات الفلاحية بجماعة وقيادة “ضاية عوا”، الواقعة في النفوذ الترابي لعمالة إفران، بشكاية إلى الدرك الملكي، يعرض فيها أن ثلاثة أشخاص مجهولين ملثمين تسللوا، حوالي الواحدة والنصف صباحا، إلى المنزل الواقع بالضيعة بعدما كسروا شباك إحدى نوافذه بواسطة آلات حادة وقاطعة، مصرحا أنه سمعهم يتكلمون في ما بينهم باللهجة الأمازيغية، فهم منها أن أحدهم خاطب الآخرين بضرورة الإسراع في المهمة وتفادي الخوف.

وأوضح صاحب الضيعة أن الجناة طالبوه بمنحهم النقود أو دلهم على مكان وجودها، وحينما أبلغهم أنه لا يدخر أموالا في البيت، عنفه أحدهم، إذ عمدوا في خطوة موالية إلى تكبيله هو وحفيده من اليدين والرجلين بحبلين بهدف شل حركتهما، رغم استعطافه والتوسل إليهم، قبل أن يقوموا بلف قطعة قماش على وجهه، ما جعله يصاب بنقص حاد في التنفس، إلى درجة أنه كاد أن يغمى عليه لولا محاولته التخلص من القماش واستنشاق الهواء، ليتركوه هو وحفيده في وضعية لا يحسدان عليها.

وأضاف صاحب الضيعة أن الجناة تمكنوا من الاستيلاء من داخل الإسطبل على 33 رأسا من الغنم، فضلا عن جرار وسيارة نقل”بيكوب”، قاموا بسياقتها بعدما استولوا على مفاتيح تشغيل محركيهما، قبل أن يغادروا الضيعة نحو وجهة مجهولة.

خليل المنوني (مكناس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى