fbpx
الأولى

فضيحة تهز الهواة

اهتزت أندية الهواة، على وقع فضيحة مدوية تفجرت في مباراة أولمبيك يعقوب المنصور وجمعية الشباب الرياضي الأحد الماضي بالرباط لحساب الدورة الأخيرة من القسم الثاني هواة، بعد اختفاء رخص لاعبي الفريق المضيف، قبل المباراة.
وفوجئ لاعبو أولمبيك يعقوب المنصور باختفاء رخصهم، قبل انطلاق المباراة، رغم دخولهم إلى الملعب للشروع في التسخينات، ما جعل الحكم يرفض إعطاء انطلاق المباراة، الأمر الذي يعني خسارة فريقهم للمباراة، مع خصم نقطة من رصيده.
وقالت مصادر من أولمبيك يعقوب المنصور إن اختفاء الرخص كان نتيجة سهو وقع في المقهى قبل المباراة، إذ اعتقد الرئيس أن محفظة الرخص بحوزة الكاتب العام، الذي اعتقد بدوره أنها في حوزة الرئيس.
وقررت العصبة الوطنية لكرة القدم هواة، حسب رئيسها جمال السنوسي، إحالة الملف على فوزي لقجع، رئيس الجامعة، لفتح تحقيق في الملف.
وكشفت مصادر “الصباح” أن إخفاء، أو اختفاء، رخص اللاعبين كان الغرض منه خسارة المباراة بالقلم، وخصم نقطة من رصيد أولمبيك يعقوب المنصور، الذي ستصبح له 37 نقطة، بدل 38 في حال الهزيمة.
ويخدم هذا السيناريو فريق انبعاث وفاء سيدي مومن، لضمان البقاء، شريطة فوزه على وفاء وداد، لكنه انهزم أمامه بثلاثة أهداف لاثنين.
وباتت الجامعة، يضيف السنوسي، مدعوة لفتح تحقيق في الملف، مضيفا في تصريح ل”الصباح” أن أولمبيك يعقوب المنصور استقبل بملعبه بالرباط، وكان بإمكانه إحضار الرخص بسهولة لإجراء المباراة.
عيسى الكامحي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى