fbpx
حوادث

السجن لمتهمين بسرقة شركة

قضت غرفة الجنايات الابتدائية لدى محكمة الاستئناف بالجديدة، أخيرا بإدانة ثلاثة متهمين والحكم عليهم بسنتين حبسا نافذا، لكل واحد منهم، بعد مؤاخذتهم من أجل جناية تكوين عصابة إجرامية متخصصة في السرقة.

وجاء إيقاف المتهمين من قبل الضابطة القضائية لدى درك سيدي بوزيد، بعد توصلها بشكاية من المشرف على شركة تقع بتراب الجماعة القروية لمولاي عبد الله، أفاد فيها أن الحارس أخبره بتعرض الشركة للسرقة.

واستمعت الضابطة نفسها للحارس، فصرح أنه مكلف بحراسة الشركة خلال النهار ويقضي الليل بها لوجود منزله بعيدا عنها. وأضاف أنه ليلة الحادث وبينما كان نائما بالغرفة التي وضعتها الشركة رهن إشارته، سمع كلاما أمام بابها، إذ كان الجناة بصدد كسره. وخوفا من وقوعه في يد اللصوص فر من النافذة وغادر الشركة عبر الحقول المجاورة لها. وأخبر المسؤول عنها في اليوم الموالي. وأخبر الضابطة أنه تعرف على واحد من اللصوص عبر نبرة صوته التي تشبه نبرة صوت الحارس الليلي.

واستدعت الضابطة نفسها الأخير واستمعت إليه، فنفى علمه بما ادعى الحارس النهاري، وأكد أن الشركة لم تتعرض للسرقة بتاتا. وتم استدعاء شخص أخر، وصرح أنه منذ ثلاثة أشهر شاهد المشتكي وشخص آخر ينقلون تجهيزات من الشركة عبر دابة، فهجم عليهما رفقة زميلين له وتمكنوا، بعد تهديدهم بواسطة السلاح، من الاستيلاء على حمولة الدابة من التجهيزات المصنوعة من “الإينوكس”. واتصلوا بشخص معروف بشرائه للخردوات وباعوها له، بثمن خمسة دراهم للكيلوغرام الواحد. وناولهم 1400 درهم اقتسموها في ما بينهم.

أحمد ذو الرشاد (الجديدة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى