fbpx
حوادث

الحبس لمغتصب فتاة

قضت غرفة الجنايات الابتدائية لدى محكمة الاستئناف بالجديدة، الثلاثاء الماضي، بإدانة زوج والحكم عليه بسنة حبسا نافذا، بعد تكييف المتابعة من جناية الهجوم على مسكن الغير والاختطاف والاحتجاز والاغتصاب والضرب والجرح بواسطة السلاح والخيانة الزوجية، إلى جنحة الخيانة الزوجية، فيما برأت ثلاثة من أصدقائه. وحكمت عليه بأداء تعويض مدني قدره 10 آلاف درهم لفائدة زوجته.

وحسب مصادر “الصباح”، جاء إيقاف المتهم بعد توصل الضابطة القضائية للدرك الملكي بشكاية من والد فتاة، أفاد فيها أن المتهم هجم على مسكنه مسلحا بسيف وعمل على اختطاف بنته واحتجزها ببيت مهجور وافتض بكارتها. واستمعت الضابطة ذاتها للضحية في محضر رسمي، فنفت ما جاء في شكاية والدها، وصرحت أنها تعرف المتهم وأنها رافقته بمحض إرادتها ومارست معه الجنس برغبتها.

وتراجعت عن تصريحاتها في محضر أخر، وأكدت أن المتهم اعترض سبيلها وأجبرها على مرافقته تحت طائلة التهديد بواسطة السلاح، واقتادها إلى بيت مهجور ومارس عليها الجنس بالعنف وتسبب في افتضاض بكارتها. وفسرت سبب تراجعها عن تصريحاتها الأولى، بأنها لم تكن في وعيها، بعدما أجبرها على شرب سائل غير معروف.

أحمد ذو الرشاد (الجديدة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى