fbpx
الرياضة

محاصرة حكم مباراة الحسيمة والمولودية

احتج شباب الريف الحسيمي على ياسين بوسليم من عصبة تادلة في مباراته أمام ضيفه مولودية وجدة أول أمس (السبت)، بدعوى إلغائه هدفا للحسيمة، أعلن مشروعيته في الوهلة الأولى.
وغادر الحكم ملعب ميمون العرصي تحت حراسة أمنية مشددة، ومحاصرا من قبل مرافقي الحسيمة، الذين احتجوا بشدة .
وأمطر محبو الفريق الحكم بوابل من السب والشتم بمستودعات الملابس، وحاصروه لأزيد من 40 دقيقة.

وكان الفريق الحسيمي سباقا إلى التسجيل عن طريق البديل إبراهيم البحري في الدقيقة 52، قبل أن يدرك اللاعب كاريسا ميليتون التعادل لفريقه في الدقيقة 61 من المباراة.
وقال عبد العزيز كركاش مدرب مولودية وجدة، إن فريقه مر أخيرا بمرحلة فراغ وكان لزاما عليه أن يستدرك الأمر ويحسن نتائجه، وتأسف لأن ذلك صادف مباراة شباب الريف الحسيمي التي اعتبرها صعبة، وشهدت فترات كان فيها الفريق المنافس أفضل من فريقه.
وأكد كركاش في تصريح بعد المباراة، أن نتيجة المباراة لا تخدم مصالح الفريق المضيف المهدد بالنزول، في الوقت الذي استفاد منها فريقه، مبديا تأسفه للظروف التي يمر منها شباب الحسيمة.
من جهته، قال سعيد شيبا، مدرب شباب الحسيمة، إن المباراة كانت مصيرية بالنسبة إلى فريقه الذي يلعب بميدانه، وكان عليه الفوز فيها، مضيفا أن التعليمات التي وجهها للاعبيه هي الهجوم والضغط على الفريق الضيف.

جمال الفكيكي (الحسيمة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى