fbpx
حوادث

إطلاق النار على تجار مخدرات

اقتحمت شرطة مفوضية أمن بوزنيقة، النفوذ الترابي للدرك الملكي، وأطلق أحد عناصرها، أول أمس (الخميس)، رصاصة من سلاحه الوظيفي اخترقت الرجل اليسرى لشخص مسجل خطر ومن ذوي السوابق في الاتجار في المخدرات، رفقة شريكه، بمنطقة “الواد” الواقعة في الحدود الترابية بين جماعتي بوزنيقة والشراط التابعتين لإقليم ابن سليمان.
كما تمكنت عناصر الأمن التي كانت ضمن دورية كبيرة مشكلة من أمن بوزنيقة، والفرقة الولائية لأمن سطات، من أجل مداهمة منطقة الواد، البؤرة السوداء لتوزيع جميع أنواع المخدرات، على إقليمي ابن سليمان والصخيرات تمارة، (مكنت) من إيقاف شخصين آخرين، من ذوي السوابق، وذلك للاشتباه في تورطهما في قضايا تتعلق بالحيازة والاتجار في المخدرات والمؤثرات العقلية ومحاولة تعريض موظفي الشرطة لاعتداء خطير بواسطة السلاح الأبيض.
وعرفت عملية الإيقاف مواجهة بين أحد المشتبه فيهم ورجال الأمن، واستمر في تهديد رجال الشرطة، قبل أن يحاول الاعتداء على ضابط أمن برتبة مفتش شرطة، الشيء الذي اضطر معه موظف الشرطة لإطلاق رصاصة مباشرة أصابت المشتبه فيه في ركبة الرجل اليسرى وشلت حركته، مما مكن من السيطرة عليه وإلقاء القبض عليه، إلى جانب الباقي، وحجز السلاح الأبيض الذي كان بحوزته.
وكشفت مصادر مطلعة لـ”الصباح”، أن العملية مكنت بعد إجراء تفتيش وقائي لخيام نصبها تجار المخدرات داخل غابة الواد، والتي يتخذونها مساكن لهم، (مكنت) من العثور على كمية مهمة من المخدرات ومبالغ مالية وأسلحة بيضاء متنوعة.
وبناء على ذلك تم إيداع اثنين من المشتبه فيهم الموقوفين تحت تدبير الحراسة النظرية، بينما تم الاحتفاظ بالشخص المصاب تحت الحراسة الطبية بالمستشفى الجامعي ابن سينا بالرباط، وذلك رهن إشارة البحث القضائي الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، بغرض الكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية. وكشفت مصادر “الصباح”، أن المشتبه فيهم تتراوح أعمارهم بين 25 سنة و32، ويتحدر اثنان منهم من وزان، في حين يتحدر المشتبه فيه الثالث من منطقة الشراط، كما أوضحت مصادر “الصباح”، أن جل المعتقلين من ذوي السوابق في الاتجار بالمخدرات، في حين سبق إيداع المشتبه فيه الرئيسي المصاب، السجن ست مرات، من أجل حيازة والاتجار في المخدرات.
كمال الشمسي (بوزنيقة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى