fbpx
حوادث

‎مواجهة دامية بين أمنيين و”مسخوط الوالدين”

‎تمكنت المصالح الأمنية التابعة لمنطقة أمن أنفا بالبيضاء، مساء الثلاثاء الماضي، من وضع يدها على جانح بالمدينة القديمة، متهم بالاعتداء على شرطيين بواسطة السلاح الأبيض، خلال مواجهة دامية استعان فيها المتهم بتعنيف والدته بأصهاره وأصدقائه.
‎وحسب مصادر “الصباح”، فإن المعطيات الأولية للبحث كشفت أن الاعتداء العنيف الذي نتجت عنه إصابة أمنيين بجروح خفيفة، جاء بعد تدخل أفراد الشرطة لمباشرة إجراءات إيقاف أحد المتهمين في قضية تتعلق بتعنيف الأصول، قبل أن يجدوا أنفسهم وسط دوامة من العنف المضاد، لم تنته إلا بعد إصابة شرطيين، من قبل الجانح الذي كان في حالة تخدير متقدمة رفقة شركائه.
‎وأضافت المصادر ذاتها، أن المتهم الرئيسي المعروف بسوابقه القضائية، لم يتقبل قيام الشرطة بواجبها المهني، ليقوم برد فعل عنيف تجاهها، بعد أن تدخلت الشرطة إثر محاولته تعريض والدته وأفراد من عائلته لخطر وشيك باستعمال السلاح الأبيض لثني المشتكية عن تقديم شكاية في دائرة للشرطة بالمدينة القديمة التابعة لمنطقة أنفا.
‎وأفادت مصادر متطابقة، أن الجانح استنجد بأربعة أشخاص من أصهاره ومعارفه، مستعينا بالسلاح الأبيض لتنفيذ تهديداته في حق والدته وعائلته لمنعها من الدخول إلى الدائرة الأمنية، ولإرغام الشرطة عن التراجع عن إيقافه، ولأن الواقعة كانت ستسفر عن وقوع ضحايا في صفوف المشتكين وعناصر الأمن، اضطر مفتش شرطة ممتاز يعمل بولاية أمن البيضاء، لإشهار سلاحه الوظيفي في حق الجانحين دون استعماله، وهو ما انتهى بتحييد الخطر واعتقالهم.
‎وأوضحت مصادر “الصباح”، أنه لولا إشهار مفتش الشرطة الممتاز سلاحه الناري في وجه معنف والدته وشركائه الذين كانوا في حالة تخدير متقدمة، لتطورت الأمور إلى ما لا يحمد عقباه بعد أن تطور التهديد إلى إبداء مقاومة عنيفة ضد الشرطة. وتعود تفاصيل الواقعة، بعدما شرعت عناصر الشرطة في إجراءات إيقاف المتهم الرئيسي وشركائه، بعد أن أثارها منظر امرأة تصرخ وتطلب النجدة رفقة أفراد عائلتها بعد محاصرتها، من قبل جانح، اتضح أنه ابنها يحمل السلاح الأبيض، محاولا تعنيفها هي وعدد من أفراد العائلة، لمنعها من التقدم لدائرة أمنية وتقديم شكاية تتعلق بتعنيف الأصول.
‎وبمجرد قيام الشرطة بإجراءات الإيقاف تمت مواجهة عناصرها بعنف، نتجت عنه إصابة شرطيين بجروح، إلا أن الأمنيين رغم تعرضهم للمقاومة العنيفة، ورغم إصابة شرطيين بجروح قاموا بعمل بطولي، انتهى باعتقال المتهمين وإحكام القبضة عليهم وحجز السكين المستعمل في عملية التهديد.
محمد بها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى