fbpx
وطنية

تفكك في هياكل الأغلبية الحكومية

لجنة المراقبة المالية تدق آخر مسمار في نعشها وشباعتو يفوز برئاسة لجنة من مكة

تعرضت الأغلبية الحكومية المنخورة من الداخل، مساء أول أمس (الاثنين)، إلى تفكك عندما ترشح عضوان منها لرئاسة لجنة مراقبة المالية العمومية، بعدما رفض إخوان العثماني التنازل عنها لفائدة حليفهم التقدم والاشتراكية في شخص عضوه رشيد الحموني.

وانقسم نواب ونائبات الأغلبية لحظة التصويت على العدوي الصقلي، مرشح العدالة والتنمية، ورشيد الحموني، مرشح المجموعة النيابية لحزب “الكتاب”، إلى فريقين، لكن الغلبة في النهاية كانت لـ “بيجيدي”، إذ فاز الصقلي برئاسة اللجنة، بحصوله على 107 أصوات، فيما نال الحموني 83 صوتا.

واختار فريق التجمع الدستوري، المنتمي إلى الأغلبية الحكومية، التصويت لفائدة مرشح التقدم والاشتراكية، الذي نال أيضا أصوات فريق الأصالة والمعاصرة، فيما اختار جزء من فريق الاتحاد الاشتراكي والفريق الحركي التصويت لفائدة مرشح “المصباح”.
ومن الطرائف التي رافقت انتخاب رؤساء اللجان البرلمانية الدائمة الذي أشرف عليه حبيب المالكي، رئيس مجلس النواب، انتخاب سعيد شباعتو، رئيسا للجنة الشؤون الإنتاجية، بحصوله على 170 صوتا، رغم أنه يوجد بمكة المكرمة لأداء مناسك العمرة.

وحاول برلماني يكن له عداء سياسيا وتنظيميا الاستعادة بعون قضائي من أجل تسجيل غيابه، في أفق الطعن في فوزه، غير أن تدخلات من فريقه، حالت دون إتمام مسطرة الطعن.
وانتخب مولاي هشام لمهاجري من الفريق النيابي لـ “البام”، رئيسا للجنة الداخلية، بحصوله على 167 صوتا، وهي اللجنة التي كانت ترأسها زكية المريني باقتدار كبير بشهادة كبار مسؤولي وزارة الداخلية. وفاز توفيق الميموني من الفريق نفسه، برئاسة لجنة العدل والتشريع بحصوله على 165 صوتا.

وفاز عبد الله بوانو، من فريق “المصباح”، برئاسة لجنة المالية بحصوله على 162 صوتا، ونال محمد ملال، من الفريق الاشتراكي، رئاسة لجنة التعليم بـ 168 صوتا، وعادت رئاسة لجنة البنيات الأساسية إلى القيادي الحركي سعيد التدلاوي بــ 169 صوتا. وفازت القيادية الاستقلالية سعيدة أبو علي برئاسة لجنة الشؤون الاجتماعية بحصولها على 177 صوتا. وبلغ عدد المصوتين من أعضاء مجلس النواب 211 نائبا، فيما وصل عدد الأوراق الملغاة 17 ورقة، وسجل غياب 184 نائبا ونائبة.

عبد الله الكوزي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى