fbpx
وطنية

تفكك في هياكل الأغلبية الحكومية

لجنة المراقبة المالية تدق آخر مسمار في نعشها وشباعتو يفوز برئاسة لجنة من مكة تعرضت الأغلبية الحكومية المنخورة من الداخل، مساء أول أمس (الاثنين)، إلى تفكك عندما ترشح عضوان منها لرئاسة لجنة مراقبة المالية العمومية، بعدما رفض إخوان العثماني التنازل عنها لفائدة حليفهم التقدم والاشتراكية في شخص عضوه رشيد الحموني.أكمل القراءة »


الوصول إلى هذا المحتوى مجاني عن طريق تسجيل بسيط. إذا كنت مستخدمًا مسجلا، فيرجى تسجيل الدخول من جديد. يمكن للمستخدمين الجدد التسجيل أدناه.

تسجيل دخول المستخدمين المسجلين

   
زر الذهاب إلى الأعلى