fbpx
الرياضة

السريع يغرق الحسيمة

فاز عليه في مباراة جرت تحت أمطار غزيرة وبرودة شديدة
انتظر سريع وادي زم، ربع ساعة الأخير، ليحقق فوزا صعبا على شباب الريف الحسيمي، (1 /0)، في قمة أسفل الترتيب، التي أقيمت أول أمس (السبت) بالملعب البلدي، تحت أمطار غزيرة، وبرودة شديدة.
ولم يستفد السريع من النقص العددي لشباب الحسيمة، منذ الدقيقة السابعة، عندما طرد الحكم الداكي رداد، المدافع محمد مراد الناجي، إثر محاولته منع فرصة سانحة لهشام العروي.
وتعرض الناجي للطرد الثاني في الموسم، بعد الأول أمام الفتح الرياضي، ضمن الدورة التاسعة، علما أنها البطاقة الحمراء السادسة للفريق هذا الموسم.
ولم يتقبل الناجي الطرد الذي أثر على الحسيمة، واحتج على الحكم الداكي رداد وقام بضرب السياج الحديدي في طريقه إلى مستودعات الملابس، ليتلقى وابلا من الاحتجاج من الجماهير الحاضرة.
وانهار شباب الحسيمة في حدود الدقيقة 75، عندما تلقى الهدف الوحيد عن طريق المالي عبدواللاي ديارا، الذي زار شباك عدنان العاصمي، من تمريرة ذكية لعصام بودالي، لينفرد بصدارة هدافي السريع برصيد ستة أهداف.
وأشرك حسن بنعبيشة، مدرب السريع، عماد الراحولي عوض وليد خلدوني والذي لعب أول مباراة رسمية، وعمر تاحلوشت ومحمد حمدان بديلين لعصام بودالي وهشام العروي.
وأنقذ محمد الإدريسي شباب الحسيمة من هدفين محققين، عندما أخرج الكرة التي كانت متوجهة إلى شباك العاصمي، في الدقيقتين 71و73.
وإذا حقق السريع فوزه الثاني، مقابل تعادلين، وهزيمة، بقيادة حسن بنعبيشة، ليقترب كثيرا من البقاء، فإن سعيد شيبا، حصد هزيمته الثانية مع شباب الحسيمة، ويحتاج إلى معجزة للنجاة من النزول إلى القسم الثاني. وحاول شيبا الرفع من معنويات لاعبيه، عندما توجه إليهم رفقة مساعده عبد الصمد رفيق، وأشاد بما قدموه بأرضية الملعب، رغم النقص العددي.
وطالبت جماهير السريع بحسم البقاء خلال الدورة المقبلة، أمام حسنية أكادير.
ويحتل السريع حاليا الرتبة 11، ب 30 نقطة.
ع. خ (وادي زم)

تصريحات
بنعبيشة: نستحق الفوز
اعترف حسن بنعبيشة، مدرب سريع وادي زم، بصعوبة المباراة أمام شباب الريف الحسيمي، مضيفا أنه يخشى دائما مواجهة فرق أسفل الترتيب.
وأضاف بنعبيشة أن السريع خاض ثاني أصعب مباراة بعد مباراة المغرب التطواني، علما أن تفكيره مخالف للجماهير والمسيرين الذين يطالبون بالفوز، لكن بالنسبة إليه تفادي الهزيمة أمام فرق الأسفل ربح كبير.
وأشاد مدرب السريع بعطاء لاعبيه الذين ضغطوا منذ البداية على شباب الحسيمة، وكانت لهم فرص عديدة، لم تستغلل إلا واحدة قبل ربع ساعة من النهاية.
وتابع “حققنا فوزا مهما بدعم من الجماهير، التي رجحت كفتنا في ثاني مباراة مصيرية، كما أن طرد مراد الناجي أثر سلبا على فريقه، وخدم مصالحنا، رغم التأخر في إحراز الهدف”.
وطالب بنعبيشة لاعبيه بجمع عدد كبير من النقاط في المباريات الخمس المتبقية.

شيبا: الطرد بعثر أوراقنا
أرجع سعيد شيبا، مدرب شباب الريف الحسيمي، هزيمة فريقه أمام سريع وادي زم، إلى الطرد المبكر الذي تعرض له مراد الناجي، وقال إنه بعثر الأوراق.
وأضاف أن لاعبي فريقه بذلوا مجهودات مضاعفة، ولعبوا باستماتة أمام خصم آمن بقدراته لينجح في توقيع الهدف الوحيد.
وأبرز شيبا أن شباب الحسيمة انكمش إلى الخلف، لتحصين الدفاع، والاعتماد على المرتدات.
وأضاف “تدريب شباب الحسيمة ليس مغامرة، لأنني لبيت طلب المكتب المسير، وكانت أمامي سبع مباريات، ولا أتخوف من العواقب، ولدي مجموعة وبرنامج مباريات سيخدمان مصالحنا”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى