fbpx
الرياضة

احتجاجات في مباراة المولودية والدفاع

كركاش قال إن الفريق حقق هدفه بضمان البقاء والزاكي نوه بلاعبيه
شهدت مباراة مولودية وجدة والدفاع الجديدي، احتجاجات كبيرة من الجماهير الوجدية القليلة التي حضرت المباراة، التي انتهت بفوز الفريق الجديدي بهدفين لواحد، لحساب الدورة 25 من بطولة اتصالات المغرب.
وجرت المباراة أمام عدد قليل من المشجعين، لكنهم احتجوا على المدرب عزيز كركاش واللاعبين، بعد المستوى المتواضع الذي قدمه الفريق، وكان سببا في هزيمتهم للمرة الثانية على التوالي.
وسجل هدفا الدفاع الجديدي مصطفى شيشان في الدقيقة 26، وبلال المغري في الدقيقة 86، فيما قلص الفارق للمولودية ميلتون كاريسا في الدقيقة 91.
وبهذا الفوز ارتقى الدفاع الجديدي إلى الرتبة الخامسة ب 33 نقطة، فيما بقي الفريق الوجدي سابعا ب 32 نقطة، بعدما مني بالهزيمة الثانية على التوالي.
وقال كركاش في تصريح بعد نهاية المباراة، إنه حفز لاعبيه على تحقيق الفوز، وتعويض خسارة الجولة السابقة أمام المغرب التطواني، لكنهم ضيعوا فرصا كثيرة.
وأضاف كركاش أن لاعبيه ضيعوا فرصة إعادة الثقة، بخسارة المباراة أمام الدفاع، مشيرا إلى أنهم سيطروا على أغلب مجريات المباراة، دون أن يتمكنوا من الوصول إلى مرمى الفريق المنافس.
وقال كركاش إن الفريق حقق هدفه بالبقاء بالقسم الأول، مبرزا أن ضمان مشاركة قارية صعب في الوقت الحالي في ظل الظروف المتوفرة، إذ لم يكن ضمن مفكرات الفريق ولا المكتب المسير.
وطالب كركاش جماهير وجدة بدعم الفريق، إذ أنه يتعرض لهزيمتين متتاليتين لأول مرة هذا الموسم، وبات يحتاج دعما كبيرا.
من جهته، قال بادو الزاكي، مدرب الدفاع الجديدي، إن فريقه استحق الفوز، منوها بلاعبيه الذين قدموا مباراة جيدة، رغم غيابات مهمة في التشكيلة الرسمية.
وأضاف الزاكي في تصريح بعد المباراة، أن فريقه في الطريق الصحيح، وينافس على الرتب الأول بالبطولة.
وأوضح مدرب الدفاع أن لاعبيه ضغطوا على نقطة الضعف في دفاع المولودية، وهي الأجنحة، واستغل ذلك لتسجيل الهدفين.
عبد الرزاق بونشوشن (وجدة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى