fbpx
الرياضة

الوزارة تمول الاستعدادات لثلاث دورات أولمبية

الطالبي: نمول المشاريع ولا مجال للتهاون
وقعت وزارة الشباب والرياضة واللجنة الوطنية الأولمبية المغربية، عقد برنامج الاستعدادات للألعاب الأولمبية في الدورات الثلاث المقبلة، المقرر إجراؤها في طوكيو 2020 وباريس 2024 ولوس أنجلوس 2028.
ويتضمن عقد برنامج الاستعدادات جميع البرامج الإعدادية للجامعات الرياضية الأولمبية، إذ كشفت اللجنة الأولمبية المغربية أنها وضعت برنامجا شاملا، يشمل استعدادات جميع الجامعات التي تخوض المنافسات التأهيلية في الفترة المقبلة.
واتفقت الوزارة واللجنة الأولمبية على تجديد العقد سنويا، بالنظر إلى الأهداف المسطرة من قبل كل جامعة رياضية، والاستحقاقات التي تشارك فيها، إذ سيعمل القطاع الوصي على تمويل الاستعدادات، والمشاركات في التصفيات المؤهلة إلى الألعاب الأولمبية في نسخها الثلاث المذكورة، خلال الفترة الممتدة بين 2019 و2028.
وأكد رشيد الطالبي العلمي، وزير الشباب والرياضة، أن الوزارة تدعم البرامج والمشاريع، وأن هذا البرنامج يمثل بالنسبة إليه آلة لإنتاج أبطال الغد، مشيرا إلى أنه لا مجال للتهاون.
وكشف الطالبي أنه لم يتردد لحظة في الموافقة على مشروع البرنامج، الذي قدمته اللجنة الوطنية الأولمبية، التي عملت بمقاربة تشاركية مع الجامعات الرياضية، لتقديم هذا البرنامج إلى الوزارة.
من جانبه، أوضح فيصل العرايشي، رئيس اللجنة الوطنية الأولمبية، أنه ممتن للوزارة لمواكبتها هذا البرنامج الذي يهدف إلى مرافقة الرياضيين من المستوى العالي في جميع برامجهم الرياضية، لتمثيل المغرب أحسن تمثيل في المحافل الدولية، خاصة في الألعاب الأولمبية، التي تعد أبرز حدث رياضي عالمي.
وأضاف العرايشي أن العقد الموقع بين اللجنة الأولمبية والوزارة يركز بالأساس على تحقيق الإنجازات الرياضية، مؤكدا أن مبدأ الاستحقاق والأهلية شكل أحد أبرز المعايير لاستفادة أبطال الغد من هذا البرنامج، خاصة أن هناك تنافسا قويا بين الدول من أجل إحراز الألقاب والميداليات، الشيء الذي يفرض وضع منظومة للتنقيب والمواكبة والاستحقاق.
صلاح الدين محسن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى