fbpx
الرياضة

لارغيت مرشح لمنصب جديد بالجامعة

إبعاده بات وشيكا ومفاوضات مع أطر فرنسية
علمت «الصباح» أن ناصر لارغيت، المدير التقني للجامعة، مرشح لمنصب جديد بالجامعة، بعدما بات إبعاده عن الإدارة التقنية مسألة وقت فقط.
وكشفت مصادر مطلعة، أن بقاء لارغيت بالإدارة التقنية أصبح مستبعدا، بعد تراجع مستوى المنتخبات الوطنية في الفترة الأخيرة، خاصة المنتخبين الأولمبي والنسوي، اللذين أقصيا من التصفيات الإفريقية المؤهلة إلى نهائيات الألعاب الأولمبية بطوكيو 2020.
ووفق إفادة المصادر نفسها، فإن الجامعة ربطت اتصالاتها مع عدد من الأطر الأجنبية الفرنسية، من أجل اختيار الأفضل لقيادة الإدارة التقنية الوطنية في المرحلة المقبلة، ملمحة إلى إمكانية تولي لارغيت منصبا جديدا بالجامعة، بعدما استبعدت فكرة إبعاده رسميا عن الجامعة.
وينتظر أن تحسم الجامعة في المدير التقني الجديد خلال الأيام القليلة المقبلة، بعد الاتفاق مع أحد الأطر الفرنسية، إذ نفى مصدر مطلع إمكانية أن تسند هذه المهمة إلى مدرب وطني.
ووعدت الجامعة بإحداث تغييرات بالإدارة التقنية، وصفت بالجوهرية، من خلال إبعاد بعض الأطر الوطنية، التي اشتغلت مع لارغيت وجون بيير مورلان، مقابل تعيين آخرين، بتنسيق مع المدير التقني الجديد.
وانضم كريم بنشريفة، مدرب المنتخب النسوي، إلى لائحة المبعدين عن الإدارة التقنية، بعد إقالته من منصبه، بعد فشل المنتخب الوطني في تجاوز عقبة المنتخب المالي في الدور الأول من التصفيات الإفريقية المؤهلة إلى الأولمبياد، في انتظار أن تضم اللائحة أسماء أخرى، في حال فشلها في قيادة المنتخبات الصغرى نحو تحقيق النتائج المرجوة.
وسبق للجامعة أن أقالت الهولندي مارك ووت من منصبه مدربا للمنتخب الأولمبي، مباشرة بعد الإقصاء أمام الكونغو الديمقراطية في التصفيات الإفريقية المؤهلة إلى أولمبياد طوكيو.
وحملت الجامعة المدرب الهولندي مسؤولية الإقصاء من هذه المسابقة، خاصة أن العقد الذي يربطه بها يتضمن شرط التأهل إلى الألعاب الأولمبية المقبلة.
ع. ك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى