fbpx
حوادث

قاصرات يتزعمن عصابة للاختطاف

يستدرجن الضحايا قبل تكبيلهم وتسجيل فيديوهات لابتزازهم

أطاحت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بولاية أمن العيون، الثلاثاء الماضي بصيد ثمين، تمثل في تفكيك عصابة إجرامية، تتزعمها قاصرات، تورط أفرادها في عمليات اختطاف واحتجاز والسرقة الموصوفة وابتزازالضحايا مع طلب فدية مقابل الإفراج عنهم.
وحسب مصادر “الصباح”، تم إيقاف المتهمين، بناء على شكاية تقدم بها أحد الضحايا إلى مصلحة المداومة، يفيد فيها تعرضه للاختطاف والاحتجاز بعد استدراجه من قبل فتيات عن طلبن مساعدته في نقلهن عن طريق “أوطو سطوب”،قبيل تعريضه لاعتداء وابتزاز وسرقة.

وأفادت المصادر ذاتها، أن التحريات الأولية كشفت خطورة الأفعال الإجرامية التي يرتكبها المتهمون، فبعد التمكن من استدراج الضحية، يحاصرونه ويختطفونه إلى أحد المنازل، ليقوموا بتكبيله وتعنيفه، قبل الشروع في تسجيل فيديوهات تلزم الرهينة بالاعتراف تحت التهديد بالاعتداء على إحدى القاصرات جسديا أثناء محاولة اغتصابها، وهي تهم ملفقة لابتزازه بدفع فدية مقابل الإفراج عنه. وأضافت المصادر ذاتها، أن العصابة التي تتكون من تسعة أفراد تتراوح أعمارهم ما بين 16 سنة و29، من بينهم أربع فتيات، ثلاث منهم قاصرات، تجاوزت خطورتها التهديد والابتزاز إلى التمكن من التوجه إلى مصلحة تصحيح الإمضاءات وإبرام وكالة بيع سيارة ضحية لفائدة عضو من العصابة.

وعلمت “الصباح”،أن المصالح الأمنية بالعيون، فتحت أبحاثا قضائية تحت إشراف النيابة العامة، إذ باشرت أبحاثها وتحرياتها لتفكيك خيوط القضية، حتى تتمكن من إيقاف باقي المتورطين المحتملين في هذه العصابة ومعرفة ارتباطاتها.
وتعود تفاصيل القضية، إلى توصل مصالح الأمن بالعيون، بشكاية من قبل أحد الضحايا أفاد فيها أنه قام بنقل فتاتين قاصرين من ضمن الموقوفين على متن سيارته بطلب منهما، انطلاقا من ساحة المشور في اتجاه زقاق بحي القسم، وهناك وجد بعض أفراد العصابة بانتظاره.

وكشف المشتكي، أنه تحت التهديد بأسلحة بيضاء تم نقله إلى إحدى الشقق وقام أفراد العصابة بتكبيله وتعنيفه، ليتمكنوا من ابتزازه عن طريق تلفيق تهم له باغتصاب وتعنيف إحدى القاصرات الموقوفات، بعدما قام أحد أفراد العصابة بتوجيه ضربة لها على الرأس بواسطة سكين لتأكيد الاعتداء، وبأنه يقوم بترويج المخدرات الصلبة، ليقوموا بتوثيق تلك التهم بأخذ مقاطع فيديو له، وهو ما مكنهم من سحب مبلغ مالي من حسابه الشخصي بعد تسليمهم بطاقة السحب الأوتوماتيكي، كما نجحوافي تسلم مبلغ مالي آخر من أحد معارفه، إضافة إلى توجههم إلى مصلحة لتصحيح الإمضاءات وإبرام وكالة بيع سيارته لفائدة أحدهم.

ومباشرة بعدما توصلت الشرطة بتفاصيل الواقعة، استنفرت عناصرها، وفتحت بحثا قضائيا مستعجلا تحت إشراف النيابة العامة، لإلقاء القبض على المشتبه فيهم، إذ تمكنت اعتمادا على تحرياتها الميدانية من تحديد هوية المتهمين وهو ما انتهى بإيقافهم.
وتمكنت الشرطة من حجز السيارة المذكورة ووثائقها من بينها الوكالة المبرمة، كما تم القيام بتفتيش داخل مسكن الموقوفين أسفر عن حجز سكينين كبيري الحجم، وثمانية هواتف محمولة، إضافة إلى لوحة الكترونية ومبلغ مالي.
وتقرر إخضاع الموقوفين الرشداء لتدابير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة، فيما احتفظ بالقاصرات بالجناح المخصص للأحداث لفائدة البحث والتقديم أمام الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالعيون.
محمد بها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى