اذاعة وتلفزيون

“مغربيات 2010” يكرم سميرة الفزازي

الاحتفاء بمقدمة النشرة الجوية بـ”الأولى” إلى جانب وجوه أخرى أبدعت في مجال تخصصها

أسدل الستار يوم أمس (الأحد) على فعاليات الدورة الثالثة من المهرجان الوطني للمرأة المغربية «مغربيات 2010» الذي احتضنته الدار البيضاء، في الفترة الممتدة ما بين 8 و10 أكتوبر الجاري، المنظم من قبل جمعية ملتقى بلادي للمواطنة، تحت شعار «المرأة المغربية… قيم وإنجازات»، وذلك في إطار الاحتفال باليوم الوطني للمرأة المغربية.
وتميزت هذه الدورة، بتكريم مجموعة من النساء الفاعلات في مجالات عدة من بينهن الإعلامية سميرة الفزازي مقدمة النشرات الجوية بالقناة التلفزيونية الوطنية الأولى.
وأصبحت الفزازي وجها مألوفا لدى مجموع المغاربة من خلال تقديم هذه الفقرة المهمة من برامج القناة الأولى التي تحظى

باهتمام كبير وتميزت بطريقة تقديمها السلسة وظهورها المتميز على مدى سنوات.
وكانت ضمن المكرمات العالية ماء العينين، الأديبة والباحثة الجامعية والكاتبة، ومحافظة خزانة المعاريف الجهوية بالدار البيضاء التابعة لوزارة الثقافة، وخديجة صنصار المستشارة المكلفة بالإعلام لدى الوزير المنتدب المكلفة بالجالية المغربية في الخارج، والممثلة المسرحية جميلة شارق، والمطربة نزهة الشعباوي، والفاعلة الجمعوية والحقوقية عائشة الكيحل، ومديرة المعهد الوطني للنقل الطرقي بالدار البيضاء، لطيفة بوعموت.
وأجمعت كل المكرمات على أن هذا الاحتفاء يشكل لهن مناسبة سانحة، للمساهمة بقوة في التنمية المستدامة، إلى جانب كونها فرصة لهن لتقييم أدائهن والتعرف على مختلف القدرات التي تميز المرأة المغربية.
ولم تخل كلمات المكرمات على تشبثهن بمغربيتهن، والمساهمة في الدفاع عن مختلف القضايا الكبرى التي تخوضها البلاد، مع تأكيد أهمية استمرار المرأة المغربية في العطاء ومواجهة التحديات خدمة للوطن وللتنمية بشكل عام.
من جهتها أبرزت الشهادات التي قدمت في حق المحتفى بهن، المكانة المتميزة لهذه الفعاليات النسائية كل واحدة في المجال الذي تشتغل فيه، مشيرة في الوقت ذاته إلى أن الاحتفاء بسبع نساء هو احتفاء بكل نساء المغرب في المدن والبوادي، إلى جانب النساء المغربيات المقيمات في الخارج، فضلا عن كونه عرفانا بالمجهودات التي تبذلها كل واحدة في ميدانها، كما تم استحضار جهود المرأة في تنمية البلاد من خلال اشتغالها في كل المواقع والمجالات.
وتميز حفل افتتاح المهرجان بتقديم مجموعة من الأعمال الفنية التي تغنت بالمرأة والحياة وعشق الوطن، والتشبث بالدفاع عن وحدة الوطن، قدمها كل من المطربة نزهة الشعباوي، والمطرب عزيز المغربي، والثنائي الشاب منير وسيمو أحرار، إلى جانب مجموعة من الفقرات الكوميدية التي قدمها الممثلان زهيرة صادق، ومحمد لقلع.
وفي كلمة لإدارة المهرجان، جرى التأكيد على تحدي المنظمين كل الصعاب لمواصلة هذا الحدث الوطني، الذي يعد أكبر مناسبة لتكريم المرأة المغربية في عيدها الوطني. مؤكدين على أن اختيار النساء المحتفى بهن يراعي مجموعة من المعايير أهمها المنجزات التي حققهن في مجالات تخصصهن.
كما أعلنت إدارة المهرجان، أنه انطلاقا من الدورة المقبلة، سيتم تخصيص جائزة تكريمية لأفضل أم مثالية، بناء على استفتاء وطني ستجريه الجمعية المنظمة قبيل انطلاق المهرجان.
جمال الخنوسي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
assabah

مجانى
عرض