fbpx
الرياضة

“بيجيدي” يفسد احتفالات الشباب

الحسابات السياسية لرئيسة مجلس المحمدية حرمت أنصار الفريق من الاحتفال

أفسدت الحسابات السياسية لرئيسة المجلس البلدي للمحمدية احتفالات شباب المحمدية لكرة القدم بالصعود إلى القسم الثاني، أول أمس (الأحد)، على هامش مباراته أمام النادي المكناسي ضمن الدورة 27 من بطولة القسم الوطني للهواة.
وتمسكت رئيسة المجلس، وهي من العدالة والتنمية، بإغلاق ملعب البشير، رغم انتهاء الأشغال، بحجة تغيير لون الكراسي، ما حتم على الشباب اللجوء إلى ملعب العالية، الذي يفتقد أبسط الشروط، في وقت كان الفريق يتطلع فيه إلى الاحتفال بالصعود في معقله.
وتابع مئات المتفرجين المباراة واقفين حول السياج، تحت أشعة الشمس الحارقة، فيما نصب المنظمون خيمة لبعض الضيوف واللاعبين السابقين والفرقة المكلفة بالتنشيط.
وسمح المنظمون للجماهير باقتحام أرضية الميدان بعد نهاية المباراة للاحتفال مع اللاعبين والمسيرين والمؤطرين.
وعلقت بعض الجمعيات المحلية وفصيل الجمهور لافتات على سياج الملعب، تعبر فيها عن مؤازرتها للفريق، الذي كان يمني النفس بالاحتفال بملعب البشير، لكن افتتاحه لم يتم بعد.
وتناوش رجال الأمن مع مشجعي النادي المكناسي، الذين حجوا بكثافة، وأهداهم لاعبو فريقهم الورود، امتنانا لهم على مساندتهم لهم، بعد أسبوع من رفضهم إجراء مباراة أولمبيك اليوسفية.
وجمع مشجعون للنادي المكناسي ومنخرطون مبالغ مالية لتأمين سفر الفريق إلى المحمدية وإقامته، في وقت اختفى فيه المكتب المسير والمجلس الإداري عن الأنظار.
وانتهت المباراة بفوز شباب المحمدية بهدف لصفر، سجله المدافع المهدي با سيدي في الجولة الثانية.
وشارك في المباراة عشرة لاعبين سبق أن لعبوا بالقسم الأول، هم، رضوان الضرضوري والطاهر الدغمي ويونس بنمبارك وأيوب مدحي وفهد كردود وهشام الفاتيحي وأيوب عديلة ولطفي أوبيلا من شباب المحمدية، وأحمد أجدو ورشيد كوكب من النادي المكناسي.
وقال كريم جوهري، المدرب المساعد لشباب المحمدية، إن الفريق حقق الأهم هو الصعود إلى القسم الثاني، الذي يدخل ضمن برنامج الرئيس هشام أيت منا، وهو إعادة أمجاد الفريق.
وسار اللاعب الطاهر الدغمي في الاتجاه نفسه، واعتبر أن الصعود تحقق بفضل تضافر جمهود الجميع، موجها الشكر للجمهور على دعمه للفريق، فيما صرح وليد غيلوف، لاعب وسط الميدان، أن الموسم لم ينته بعد، بما أن الفريق تنتظره مسابقة كأس العرش، التي يريد أن يحقق فيها مسارا جيدا.
وسيستقبل شباب المحمدية اتحاد تمارة بعد غد (الأربعاء)، في مسابقة كأس العرش بالملعب نفسه.
وتأجل الحسم في أمر الصاعد الثاني بعد هزيمة الاتحاد البيضاوي أمام سطاد المغربي بأربعة أهداف لواحد.
عبد الإله المتقي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى