حوادث

وسيط دعارة خليجيين أمام قاضي التحقيق

متهم بالاتجار بالبشر بعد تورطه في جلب مومسات للسياح بمراكش مقابل عمولات مالية

أمر قاضي التحقيق لدى محكمة الاستئناف بمراكش، الجمعة الماضي، بإيداع متهم بالاتجار في البشر والوساطة في الدعارة، رهن الاعتقال الاحتياطي، بعد أن تم عرضه على أنظار الوكيل العام للملك بالمدينة نفسها، والذي أحاله بدوره عليه في اليوم ذاته، قبل أن يقرر متابعته في حالة اعتقال.
وأفادت مصادر “الصباح”، أن قاضي التحقيق استمع إلى المتهم بعد قرار النيابة العامة متابعته بتهمة الاتجار في البشر والوساطة في الدعارة، إثر تقديمه أمامها في حالة اعتقال من قبل المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمراكش.
وأضافت المصادر ذاتها، أن المتهم جرى إيقافه بسلا وتسليمه لمصالح أمن مراكش بموجب مذكرة بحث وطنية، إثر ثبوت تورطه في عمليات جلب مومسات مغربيات لاستغلالهن جنسيا من قبل خليجيين، مقابل مبالغ مالية مهمة.
ومن المنتظر أن يباشر قاضي التحقيق مسطرة مواجهة المتهم مع باقي الموقوفين في القضية من مومسات وزبنائهن، لتأكيد ما جاءعلى لسانهم من اتهامات موجهة للوسيط المغربي، بعد اتهامه باستقدامهن لفائدة خليجيين وتلقي أرباح مالية نظير كل عملية.
وأضافت مصادر متطابقة، أن المتهم كان موضوع عدد من مذكرات البحث على الصعيد الوطني، بعد ورود اسمه في عدة ملفات مرتبطة بالوساطة في الدعارة، إذ كشف عدد من الموقوفين في تصريحاتهم أمام الضابطة القضائية دوره البارز في قضية الاستغلال الجنسي لفتيات ومومسات، وعمليات جلب المومسات للسياح الخليجيين، الذين يحلون بمراكش للاستمتاع باللذة الجنسية.
وكشفت مصادر “الصباح”، أن متابعة المتهم أمام قاضي التحقيق لدى محكمة الاستئناف بمراكش، من المنتظر أن تطيح برؤوس كبيرة تربطها علاقات مشبوهة بالوسيط المتهم بالاتجار في البشر، وهو ما ستكشف عنه الأبحاث القضائية والتحقيقات الموسعة التي تجرى بمحكمة الاستئناف.
وتعود تفاصيل القضية، إلى تمكن مصالح الأمن بسلا، من وضع حد لمسلسل فرار متهم خطير، يتزعم شبكة الاتجار في البشر والوساطة في الدعارة، بعد ورود اسمه في قضية تتعلق بالاستغلال الجنسي لفتيات ومومسات لفائدة خليجيين، مقابل استخلاص مبالغ مالية مهمة، إثر مداهمة وكر للدعارة جرى فيه ضبط نساء وسياح أجانب، متلبسين بممارسة الجنس والدعارة.
وأسفرت التحقيقات والأبحاثالمجرات حينها، عن أن المتهم أشرف على عمليات جلب مومسات من كل الفئات الاجتماعية والأعمار لتسخيرهن في حفلات الجنس الجماعي والليالي الحمراء المنظمة لفائدة سياح خليجيين، وهي العمليات التي كانت تستأثر بإعجاب الزبناء العرب الذين كانوا يتوافدون بشكل ملفت على الأنشطة المحظورة التي يتم تنظيمها على شاكلة ألف ليلة وليلة.
واعترف عدد من الموقوفين أن المبحوث عنه كان يضطلع بدور هام في شبكة “الدعارة الراقية” إذ كان يتكلف بجلب عاملات الجنس، لاستغلالهن من قبل خليجيين مقابل أموال مهمة.
وأمام هذه المعطيات الخطيرة، استنفر أمن مراكش عناصره لإيقاف المتهم، الذي كشفت الأبحاث الميدانية أنه غادر عاصمة النخيل إلى مدينة أخرى، وهو ما جعل المصالح الأمنية تصدر مذكرة بحث على الصعيد الوطني في حق المتهم الفار لتسهيل عملية إيقافه، إذ تم القيام بعملية ترصد ومراقبة في جميع الأماكن التي يمكن أن يتردد عليها، إلى أن اعتقلته الشرطة بسلا الاثنين الماضي، قبل تسليمه إلى نظيرتها في مراكش.
محمد بها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق