الرياضة

الحسيمة يستنجد بشيبا

سيساعده رفيق عبد الصمد والتعادل يرضي الركراكي

عين شباب الريف الحسيمي أول أمس (الأحد) سعيد شيبا مدربا جديدا له، خلفا لبيدرو بنعلي الذي غادر الفريق بالتراضي.
ويساعد شيبا في مهامه رفيق عبد الصمد، اللاعب السابق لأولمبيك آسفي واتحاد طنجة والمغرب التطواني والوداد.
وأقال شباب الحسيمة أيضا مساعدي المدرب السابق بيدرو بنعلي، وهما مانويل لوبيز ونيكولاس خوانن مباشرة بعد التعادل مع الفتح الرياضي (0-0) أول أمس (الأحد) بالحسيمة.
وأكد شيبا الذي تابع المباراة من المدرجات، أن شباب الحسيمة يضم لاعبين جيدين، في حاجة إلى من يستثمرهم بطريقة أفضل.
وطالب شيبا بتضافر جهود الجميع، من أجل إنقاذ الفريق الذي لا يستحق المركز الذي لا يوجد فيه حاليا.
وضيع عماد أومغار ضربة جزاء لفائدة شباب الحسيمة في الدقيقة 45.
وقال وليد الركراكي، مدرب الفتح، إن المباراة جرت تحت ضغط كبير، نظرا لوضعية الفريقين في الترتيب العام، مضيفا أن فريقه جاء إلى الحسيمة من أجل التعادل، وهذا ما اضطره إلى نهج خطة دفاعية، مضيفا أن شباب الحسيمة كان أفضل من فريقه في الجولة الأولى، وأن ضربة الجزاء التي أهدرها أثرت على معنويات لاعبيه.
وأكد الركراكي أن فريقه كاد أن يحرز هدفين في الجولة الثانية، التي تغير فيها إيقاع المباراة، بعد انفراد اللاعبين عبد الرحيم مقران ولامين دياكتي بحارس الحسيمة.
وهنأ الركراكي لاعبيه على المستوى الذي قدموه، مشيرا إلى أن فريقه بات في حاجة إلى ست نقاط لتأمين مكانته في القسم الأول.
جمال الفكيكي (الحسيمة)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق