الرياضة

مدرب مغربي محاصر بليبيا

عجز الإطار الوطني إدريس السايسي حسني، خريج المدرسة البلجيكية، والمعد البدني للاتحاد الليبي، عن مغادرة الأراضي الليبية، رغم إعلان الاتحاد المحلي عن توقيف المنافسة بسبب الحرب.
وذكرت مصادر متطابقة أن السايسي ومجموعة من الأطر الأجنبية التي تشتغل بليبيا وجدوا أنفسهم محاصرين بسبب اندلاع الحرب، وينتظرون نقلهم صوب تونس، ومنها إلى بلدانهم، بعد أن أخطرهم الاتحاد المحلي بتوقيف المنافسة إلى أجل غير مسمى.
وتلقى السايسي تكوينه بأحد المعاهد البلجيكية المتخصصة، واشتغل بالمغرب إلى جانب بعض اللاعبين الدوليين، قبل أن يقرر خوض تجربة بليبيا، وانضم إلى الاتحاد أحد أبرز الأندية للموسم الثاني على التوالي.
ن . ك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق