fbpx
الرياضة

“سنطرال دانون” تجدد ملاعب المدارس

الشراكة تهدف إلى تطوير ملاعب الكرة لتعزيز نمط حياة صحي
وقعت وزارة التربية الوطنية، أخيرا بطنجة، اتفاقية مع «سنطرال دانون»، تتعهد بموجبها الأخيرة بتجديد أربعة ملاعب كرة القدم بمؤسسات تعليمية، من بينها اثنان في طنجة.
ووقع على الاتفاقية، على هامش المباريات النهائية للدورة الثالثة والعشرين من كأس المدارس، التي أقيمت هذه السنة بملاعب القرية الرياضية بطنجة، وتهدف إلى تشجيع الرياضة المدرسية، التي تلعب دورا هاما في التربية المتوازنة للمتعلمات والمتعلمين، بدنيا ونفسيا واجتماعيا، وتعمل علىتنمية شخصية الطفل وتجعله يؤمن بالروح الجماعية البناءة.
واعتبر دادوشي محمد فريد، الرئيس المنتدب للجامعة الملكية للرياضة المدرسية، في ندوة صحافية عقدت للمناسبة، أن هذه المبادرة تأتي في إطار الشراكة التي تجمع بين الجامعة و”سنطرال دانون” لأزيد من 23 سنة، وهي تتماشى مع أهداف وزارة التربية الوطنية التي تسعى لبناء شباب المستقبل ليكون مواطنا صالحا ينخرط بإيجابية داخل المجتمع، وتروم كذلك تحقيق العديد من المبادئ كالعدل والتسامح والتضامن والكرامة والحريات.
وتعليقا على هذه الاتفاقية، أعرب «أولفير ماري” نائب مدير التسويق بالشركة الفرنسية “سنطرال دانون»،عن سروره لمشاركة الشركة في تطويرالبنيات التحتية الرياضية بالمؤسسات التعليمية في المغرب، مؤكدا أنه بموجب هذا الاتفاق ستواكب الشركة تجديد ملاعب الكرة بعدد من الجهات، بدافع الرغبة في تعزيز نمط حياة صحي واتباع نظام غذائي متوازن.
وذكر “أولفير ماري” في كلمة له ألقاها بالمناسبة، أن هذا البرنامج الطموح، يعتبر ثمرة لاتفاقية الشراكة الثلاثية الموقعة منذ سنة 1997 بين “سنطرال دانون” ووزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والجامعة الملكية للرياضة المدرسية، التي تلزم الطرف الأول بتنظيم مسابقة “كأس المدارس”، وتزويد الفرق الصغرى بكل احتياجات المسابقة، سواء المعدات أو التجهيزات اللازمة، وتلزم الطرف الثاني بالمشاركة في تنظيم هذا الحدث واختيار الرياضيين الشباب، فيما يتكفل الطرف الثالث بإنجاح البرنامج المسطر من خلال تولي الجانب التنظيمي للمنافسة.
وتعد كأس المدارس مسابقة سنوية للأطفال المتمدرسين الذين تتراوح أعمارهم بين 10 سنوات و18 عاما، وتتألف من الاقصائيات والنهائي الوطني الكبير، ويشارك في نهائيات هذه السنة 24 فريقا من جميع الفئات، بعد مرحلة الإقصاء، التي شملت حوالي 1.8 مليون طفل، أي 36000 فريق من الفتيان والفتيات، ويمثلون 7500 مدرسة تابعة لـ 82 مديرية إقليمية في وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني.
وخلال النهائي، الذي يعتبر حلما لآلاف المواهب الشابة التي تمثل عدة مدارس كروية في المغرب، سيتم تحديد الفريق الذي سيمثل المغرب في بطولة “كأس دانون للأمم”، التي ستنعقد بشراكة مع الفيفا في برشلونة الإسبانية أواخر السنة الجارية، وتتزامن مع الذكرى المائوية لعلامة دانون.
يشار إلى أن المغرب توج بطلا لكأس دانون للأمم، الذي نظم بمراكش سنة 2015، واحتل الرتبة الثالثة في الدورة التي أقيمت في نيويورك، بعد المكسيك والأرجنتين على التوالي.
المختار الرمشي (طنجة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى