الرياضة

“الصينية” لتحقيق صعود أشبال أزمور

لم يجد أشبال أزمور، متصدر ترتيب البطولة الجهوية لكرة القدم بعصبة دكالة عبدة، بمجموع 53 نقطة، بدا من استعمال “الصينية»، للتخفيف من الضائقة المالية التي تحاصره.
ووجد الفريق نفسه مضطرا إلى طبع عدد من التذاكر بقيمة 20 درهما و50، طرحها للتداول في أوساط محبيه ومناصريه والمتعاطفين معه، لمناسبة مباراته المصيرية عن الجولة 25 من البطولة الجهوية وتجمعه بنجم آسفي.
وفي حال الفوز، سيقترب الفريق من تحقيق حلم الصعود إلى قسم الهواة، الذي راود سكان أزمور منذ سنوات.
وتحمل التذاكر نداء كتب فيه “قطع ورقتك وساعد الفريق ديالك»، وهي العبارات التي تحيل على واقع أزمة مالية مريرة، جعلت الفريق يكابد بمناسبة كل دورة، باستجداء غيورين لتوفير نفقات التنقل وواجبات التحكيم ومكافآت المباريات التي تتراوح بين 300 درهم و500، لكل لاعب، وراتب المدرب (8000 درهم) ورواتب اللاعبين (1500 درهم).
ويعاني الفريق هذا الموسم بسبب ارتفاع مصاريف المنافسة في بطولة جهوية تنشط فيها مجموعة من الفرق التي تحظى بدعم مجالس جماعية، بينما لم يحظ أشبال أزمور حسب رئيسه بالمنحة السنوية التي كانت مخصصة له من المجلس البلدي لأزمور.
وصرح بوشعيب أبوالمواهب، رئيس الفريق، أن اشبال أزمور على عاتقه ديون قدرها 50 مليونا، موضحا أن البلدية لم تصرف منحة سنتين، بمعدل 20 مليونا كل سنة، وأن منحة جهة البيضاء سطات مضحكة، إلى أبعد الحدود، ولم تتعد 10 آلاف درهم، وهي مصاريف مباراة واحدة.
وأضاف الرئيس أن «اللجوء إلى «الصينية»، لن يوفر لنا ما نحتاجه من سيولة مالية ضرورية لإتمام الموسم، لكن لعلها رسالة ضمنية إلى المسؤولين عن الشأن الرياضي بهذه المدينة، لمساعدتنا في موسم الصعود».
عبدالله غيتومي (الجديدة)

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق