خاص

الحكومـة فـي مهـب ״اللغـات״

تأجيل التصويت على القانون الإطار للتعليم لأجل غير مسمى والفرق البرلمانية تتشبث بموقفها

توشك حرب لغات التدريس في أسلاك المؤسسات التعليمية بأقسام الابتدائي والإعدادي الثانوي، على إسقاط حكومة سعد الدين العثماني، بعد تأجيل التصويت على القانون التنظيمي الإطار لمنظومة التعليم للمرة الثالثة على التوالي، ما تنبه إليه “صقور” حزب الاستقلال الذين طالبوا باختبار الثقة. وفيما تتهم أحزاب الأغلبية وجزء من المعارضة حزب العدالة والتنمية بإدخال ملف مصيري إلى نفق مظلم لحسابات سياسية وانتخابية ضيقة يقودها الأمين العام السابق للحزب، يتشبث برلمانيو “بيجيدي” بالصيغة الأولى من المشروع المتوافق عليه في المجلس الحكومي وتضمن تدابير مختلفة.
ي.س

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق