حوادث

مذكرات دولية لاعتقال أباطرة مخدرات

علمت “الصباح” أن المديرية العامة للأمن الوطني أصدرت، عددا من مذكرات البحث الدولية في حق متهمين بالاتجار الدولي في المخدرات، الذين يعتبرون من كبار التجار حاليا بمدن الشمال.
ومن بين الأسماء التي صدرت في حقها مذكرات بحث دولية، (أ.ف) أحد كبار بارونات المخدرات بالشمال المتحدر من طنجة، الذي أصبح يوصف بـ أمير تجار المخدرات، والمعروف بلقب “فكري الريفي”، وذراعه الأيمن (ع.ق) المتحدر من مدشر بن ديبان، اللذان هربا إلى برشلونة، مباشرة بعد نجاح “ديستي” في تفكيك شبكة الكوكايين بالجديدة.
وتضم اللائحة كذلك، أشهر بارون مخدرات بطنجة (م.ب) والمعروف بلقب (شاشا)، والمتحدر من حي “عين قطيوط”، والمتورط في قضية جديدة تتعلق بالاتجار في المخدرات القوية.
وحسب المعلومات المتوصل بها، فإن اللائحة تضم كذلك أحد أبناء مدينة الفنيدق متورط ضمن مدبري شبكة “كوكايين الجديدة” والمشار إلى اسمه في التصريحات المنسوبة إلى أحد أبرز المتهمين الموقوفين في هذه القضية. وتضم لائحة المطلوبين ممن صدرت في حقهم مذكرات بحث دولية على خلفية قضايا كبيرة تتعلق بالاتجار الدولي في المخدرات، مجموعة أخرى، تضم بعض الأسماء المعروفة والمشهورة بمنطقة تطوان والضواحي، في مجال التهريب الدولي للمخدرات، أغلبهم قضى عقوبات حبسية ولهم سوابق قضائية في مجال تهريب المخدرات على المستوى الدولي.
ويتعلق الأمر ب(ر.و.ت) أحد أقدم الأسماء المعروفة على مستوى جهة الشمال، والذي فر إلى إسبانيا خلال الحملة التطهيرية لـ 1996، حيث مكث إلى غاية 2005، ليعود ويقضي عقوبة حبسية، لكنه سرعان ما عاد إلى نشاطه في هذا المجال، حيث أشارت إليه أصبع الاتهام في ملف شبكة “موسى بهناس” في 10 أبريل 2016، هو وصهره(م.أ) المعروف بلقب “داني”، عندما تم ضبط أزيد من ستة أطنان من مخدر الشيرا على متن شاحنة لنقل السمك المجمد، كانت متوجهة من ميناء طنجة المتوسط إلى إسبانيا.
وأكدت مصادر “الصباح”، أن المبحوث عنهم يتنقلون بوثائق أجنبية حصلوا عليها عن طريق استخدام وثائق ومستندات مزورة لهويات مغربية، مكنتهم من الحصول على جنسيات أجنبية يحتمون بها من أجل الاختباء في الدول الأوربية خاصة بإسبانيا، هروبا من مطاردة الأجهزة الأمنية المغربية.
وأصدر جهاز الشرطة الدولية “أنتربول”، أخيرا، مذكرات بحث دولية، ومعلومات تهم المعنيين، إضافة إلى بصمات أصابعهم وصورهم الفوتوغرافية، من أجل مساعدة الشرطة المغربية في سبيل العثور عليهم، كي يتم اعتقالهم وتسليمهم للسلطات الأمنية المغربية، في أقرب وقت ممكن.
يوسف الجوهري (تطوان)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق