الرياضة

“سيلفي” وطرد البيضي يثيران الجدل

جيد أثار احتجاجات برشيد والفقيه يواصل التألق

احتج يوسفية برشيد بشدة، على الحكم رضوان جيد، بعد إعلانه ضربة جزاء، في مباراة مولودية وجدة (1-1)، أول أمس (الثلاثاء)، بالملعب البلدي، عن الدورة 23 من بطولة اتصالات المغرب.
وتحججت فعاليات يوسفية برشيد بأن اللاعبين كانوا خارج أرضية الملعب، في غمرة الفرحة بتوقيع الهدف الأول، بواسطة محمد الفقيه، إذ التقطوا «سيلفي» للفرحة، لكن لاعبي المولودية لعبوا الكرة بسرعة، ليحصلوا على ضربة جزاء، ويسجلوا منها هدف التعادل.

ونجح نوح السعداوي في اصطياد ضربة جزاء، بعد تدخل أمين أبو الفتح، داخل منطقة العمليات، ترجمها المدافع الأيسر نبيل الولجي إلى هدف في الدقيقة 35.
وأسفر الاحتجاج عن طرد الرئيس نور الدين البيضي من كرسي احتياط يوسفية برشيد، بقرار من رضوان جيد، الذي أصبح أول حكم يقوم بطرده، منذ الصعود إلى القسم الأول في الدقيقة 37.
ولم يسلم عمر أزماني، المدرب المساعد، من الطرد، بعد احتجاجه على رضوان جيد.

وأوفى الفقيه لإحراز أهداف رائعة رفقة يوسفية برشيد، عندما سدد كرة بباطن القدم اليسرى على مشارف منطقة العمليات في الدقيقة 30.
ورفع الفقيه نسبة أهدافه إلى ستة، ثلاثة بالميدان أمام شباب الحسيمة، وسريع وادي زم، ومولودية وجدة، ومثلها خارج الميدان.
وتلقى حمزة بوسدرة البطاقة الحمراء، عندما تدخل بعنف بقدمه اليمنى في وجه نبيل الولجي في الدقيقة 38.
وأهدر مامادو ديمبيلي ومحسن الناصيري ومحمد الفقيه ثلاث فرص سانحة لتوقيع هدف التفوق أمام مولودية وجدة، خاصة الهداف الفقيه الذي سدد ضربة خطأ من 30 مترا، حولها بصعوبة محمد بوجاد نحو الزاوية في الدقيقة 54.

ولم يقو يوسفية برشيد على تحقيق الفوز الذي خاصمه بميدانه، منذ الدورة 13، حين فاز على الكوكب المراكشي بهدفين لصفر.
ورفع يوسفية برشيد ومولودية وجدة رصيدهما إلى 32 نقطة، ليضمنا البقاء بالقسم الأول.
عبد العزيز خمال (برشيد)

تصريحات

الصديقي: جيد ظلمنا
تساءل سعيد الصديقي، مدرب يوسفية برشيد، عن القانون الذي طبقه الحكم رضوان جيد، حين سمح بمواصلة اللعب أثناء احتفال لاعبيه بهدف محمد الفقيه.
وأضاف الصديقي بأن أكبر الأندية تحتفل خارج رقعة التباري، على غرار ما قام به لاعبو اليوسفية أمام كرسي الاحتياط.
وتابع “أظن أن التجربة تنقصنا، وهو ما كلفنا هدفا من ضربة جزاء في عز الفرحة. إنه درس سنستفيد منه كثيرا”.

وأعلن الصديقي أن عامل الرياح لعب لفائدة مولودية وجدة، في الجولة الأولى، من خلال بناء العمليات، والوصول سريعا إلى المرمى، لكنها توقفت في الشوط الثاني.
واعتبر الصديقي طرد حمزة بوسدرة منطقيا، لأنه تدخل بعنف مرتين، وهو ما بعثر أوراقه، ليرغم على تغييرات اضطرارية بإشراك المهدي الطالبي ويوسف كرماني، وياسين واكيلي.
وخلص الصديقي إلى اعتبار التعادل منصفا ومنطقيا.

كركاش: حققنا أهدافنا
اعترف عزيز كركاش، مدرب مولودية وجدة، بأن فريقه فاجأ يوسفية برشيد، بهدف التعادل، الذي جاء من ضربة جزاء، بعد استغلال مبالغة لاعبيه في الفرحة.
وأضاف كركاش أن التعادل منصف للطرفين، خاصة مولودية وجدة، وإن كان يطمح للعودة بالنقاط الثلاث، بعد طرد حمزة بوسدرة.
وتابع «كنت أعرف قوة المواجهة أمام فريق يطمح لتحقيق الفوز بميدانه، لكننا ركزنا طيلة المباراة، ولعبنا بدون مركب نقص، وطبق اللاعبون كل التعليمات، وسنسعى لضم المزيد من النقاط خلال الدورات السبع المتبقية».
وأعلن كركاش أنه حقق أهدافه مع المولودية، وتتجلى في ضمان البقاء مبكرا بالقسم الأول، رغم التغييرات البشرية الكبيرة والانطلاق من الصفر، وقوة المواجهات.
وأشاد كركاش بالعمل الذي قام به سعيد الصديقي.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق