حوادث

رفض السراح لزعيم السطو على عقارات يهود

غرفة المشورة رفضت للمرة الثانية إلغاء قرار قاضي التحقيق بإبقاء المتهم في حالة اعتقال

رفضت غرفة المشورة لدى محكمة الاستنئاف بالرباط، أول أمس (الثلاثاء)، من جديد إلغاء قرار قاضي التحقيق بالغرفة الرابعة بالمحكمة نفسها، الصادر قبل شهر ونصف بإيداع زعيم شبكة السطو على عقارات اليهود بأكادير وعقار مغربيين بالهرهورة، وأبقت عليه المحكمة في حالة اعتقال احتياطي بالسجن المحلي العرجات 2 بسلا.

وتعد المرة الثانية في ظرف أسبوعين التي يلجأ فيها دفاع الموقوف من هيأة المحامين بالرباط، إلى استنئاف قرار رفض قاضي التحقيق تسريح موكله الذي يتابع في حالة اعتقال، بعدما تفجرت فضيحة سطو على عقارات يهود بأكادير، حينما أكد قاضي التوثيق بتارودانت، في إطار الإنابة القضائية الصادر عن الوكيل العام للملك بأكادير، أن عقدا عدليا يتحوزه المتهم، يتعلق بعقد آخر وأنه يتضمن أختاما مزورة، استعمل في تفويت عقارات بالتدليس.

ومثل المتهم، الجمعة الماضي، أمام قاضي التحقيق الذي شرع في الاستماع التفصيلي إليه، ورفض ملتمس سراحه، وحدد تاريخ 19 أبريل الجاري موعدا لمواجهته مع مشتكيين مغربيين.

وأظهر البحث أن الموقوف تلاعب بوصية إنجليزي لفائدة مستخدمه المغربي، وأدخل عليها تعديلات، عن طريق التزوير، وضم فيها عقارات اليهود، وبعدها أنجز عقودا عدلية، وفوت العقارات، باسم شركة وهمية تتخذ من الهرهورة مقرا لها، إذ كانت الضابطة القضائية تتوفر على تعليمات في بداية الأمر في التحقيق مع المتهم في موضوع تزوير عقار “سيدي امبارك 1” بالهرهورة، في ملكية المسميين (عبدالعزيز بنشقرون ورشيد الجاوي)، قبل أن يكتشف الأول وهو الممثل القانوني للشركة عن معطيات في غاية الحساسية حول السطو على عقارات اليهود، ما استنفر الوكيل العام للملك بالرباط، الذي أمر بوضعه رهن الحراسة النظرية، فور توصله بأدلة محكمة أكادير، كما حضر صاحب الوصية (محمد بنعبار)، وأكد بدوره إدخال مدير الشركة الوهمية لعقارات اليهود في الوصية بدون موجب حق.

وكان المتهم موضوع إغلاق الحدود ويخضع للمراقبة القضائية، بعد متابعته في قضية جنائية أخرى تتعلق بالسطو على عقار يدعى “سيدي امبارك1” بالهرهورة مسجل في اسم شركة أخرى، يمثلها المشتكي المغربي بنشقرون، وقام بتجزيء العقار إلى فيلات وبيعها، وواجهته الضابطة القضائية، باستيلائه على مليار، تسلمها من ضحاياه بعدما باعهم العقار المزور باسم شركة وهمية.

وستنظر غرفة الجنايات الابتدائية في ملف الهرهورة غدا (الجمعة) بعدما انهى قاضي التحقيق من الاستنطاق في الموضوع، وأحاله على الوكيل العام للملك الذي أحاله بدوره على غرفة الجنايات الابتدائية لدى محكمة الاستئناف.

عبدالحليم لعريبي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق