fbpx
اذاعة وتلفزيون

“زنا المحارم” في القاعات

تنظم جمعية اللقاءات المتوسطية للسينما وحقوق الإنسان لقاءات «خميس سينما وحقوق الإنسان»، بين 29 مارس و6 أبريل المقبل، بعرض الفيلم الوثائقي «ألف فتاة مثلي» للمخرجة نور أتومي.

وكشفت الجمعية نفسها أن مركز نجوم سيدي مومن بالبيضاء، والمركز الثقافي بزاكورة، وسينما «ريالطو» بأكادير، والنهضة بالرباط ستحتضن، بعد عرض الفيلم نقاشا حول زنا المحارم بالمغرب، علما أن الوثائقي يحكي قصة الفتاة «خاطرة»، التي تقطن بمنحدرات الجبال الشاهقة المحيطة بكابول الأفغانية، تعرضت للاغتصاب من قبل والدها، ووجدت نفسها حين بلغت 23 سنة، حاملا بطفلها الثاني، كما يروي تعرضها، منذ حداثة سنها، لاعتداءات جنسية متكررة، فقررت تكسير حاجز الصمت والحديث عن معاناتها.

وتنظم البرمجة الجديدة لجمعية اللقاءات المتوسطية للسينما وحقوق الإنسان بدعم من الاتحاد الأوربي بالمغرب، وسفارة هولندا بالمغرب بتعاون مع هيأة الأمم المتحدة للمرأة، والمركز السينمائي المغربي، والمجلس الوطني لحقوق الإنسان، والمركز الثقافي نجوم سيدي مومن، وجمعية تمكُّن، وكونيكت انستتيوت، ومؤسسة هبة وسينما النهضة، والخزانة السينمائية بطنجة، وجمعية زاكورة للفيلم عبر الصحراء.

ويشار إلى أن جمعية اللقاءات المتوسطية للسينما وحقوق الإنسان تنظم العديد من الأنشطة الرئيسية خلال السنة، منها لقاءات «خميس السينما وحقوق الإنسان»، وصباحيات الأطفال السينمائية (بالرباط والبيضاء وطنجة وزاكورة وأكادير)، وكذا «ماستر كلاس» السينما وحقوق الإنسان (المنظم كل ثلاثة أشهر)، بالإضافة إلى الليلة البيضاء للسينما وحقوق الإنسان التي تنظم سنويا.

خالد العطاوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق