fbpx
الرياضة

الناجي: الحكام لا يجاملوننا

لاعب نهضة بركان قال إن الفريق لا ينافس على لقب البطولة

أكد العربي الناجي، لاعب نهضة بركان لكرة القدم، أن من الصعب على فريقه أن ينافس على لقب البطولة الوطنية لهذا الموسم، وأنه يطمح إلى احتلال الرتبة الثانية، مبررا ذلك بعدد المنافسات التي يخوضها الفريق والتركيبة التي يتوفر عليها. وأضاف الناجي، في حوار مع «الصباح»، أنه جدد عقده مع نهضة بركان لثلاثة مواسم، لأن للفريق فضلا كبيرا عليه، كما أنه يوفر له جميع الظروف التي يتوفر عليها أي فريق محترف.

وعن الجدل الذي رافق الجولة الأخيرة من منافسات دور المجموعات بكأس الكفندرالية الإفريقية، قال العربي الناجي إن الفريق يحترم الرجاء وحسنية أكادير، ولعب مباراة عادية أمام الحسنية، مضيفا أن الفريق حاول العودة في النتيجة خلال تلك المباراة، لكنه لم يتمكن من ذلك. واعتبر الناجي أن إقصاء الرجاء لا ينقص من قيمته. وفي ما يلي نص الحوار:

لماذا لا يظهر الفريق البركاني في البطولة بالمستوى نفسه الذي يقدمه في المسابقة القارية؟
قد أتفق معك في هذا الأمر، لكن ما يلزم أثناء خوض المنافسات على أكثر من واجهة، هو التوفر على دكة احتياط في المستوى، لأن اللاعبين الاحتياطيين هم الذين يقدمون الدعم والمساندة لزملائهم، ويعطون قوة للفريق.
وصراحة لم نستطع تقديم المستوى نفسه الذي ظهرنا به قاريا في البطولة الوطنية، وهذا ناتج عن مجموعة من العوامل، التي لها علاقة بالتركيبة البشرية للفريق، إذ أننا رغم التغييرات التي يحدثها المدرب منير الجعواني في بعض المباريات، لم نجد الوصفة التي بإمكانها أن تقودنا لتحقيق أفضل مما نحققه حاليا في جميع المنافسات التي نشارك فيها.

كيف تتعاملون مع ضغط المباريات خصوصا هذا الموسم؟
نعاني كثيرا بسبب ضغط المباريات، إذ أننا نضطر إلى خوض مباراتين أسبوعيا لفترات طويلة، لكن لدينا معدا بدنيا في المستوى، يعمل على منحنا الوصفة التي بإمكانها أن نستعيد بها اللياقة البدنية بسرعة، رغم أننا نعاني كثيرا في بعض المباريات، بسبب كثرة التنقل والمجهود البدني الذي نبذله، إلا أن ذلك لا يمنعنا من إظهار شخصيتنا في المباريات الكبيرة.

ما هي مفاتيح تألق الفريق البركاني في كأس «كاف»؟
أهم شيء في هذه المنافسة، خاصة في دور المجموعات، هو أننا لم نكن نفكر في التأهل، بقدر ما كنا نطمح إلى تحقيق نتيجة إيجابية في كل مباراة، إذ أن تركيزنا انصب على خوض كل مباراة على حدة، وهذه الطريقة أثبتت نجاعتها، إذ أننا الآن في الصدارة، وحسمنا تأهلنا قبل الجولة الأخيرة، وسنعمل على خوض باقي المباريات بالطريقة نفسها، ما دامت أنها فعالة بشكل كبير.

هل تعافيت من الإصابة؟
تعرضت للإصابة في المباراة الأخيرة التي خضتها ضد الرجاء، لحساب منافسات كأس «كاف»، الشيء الذي غيبني عن مواجهة الفريق ذاته، لحساب منافسات البطولة الوطنية، واضطررت إلى التنقل إلى الرباط، من أجل تلقي العلاج، لكن الإصابة غير مؤثرة.
وأنا الآن أتدرب مع الفريق، بعد أن منحني طبيب الفريق راحة عشرة أيام، وأعتقد أني جاهز لخوض المنافسات إلى جانب زملائي، علما أن فترة الراحة التي خلدت لها ساعدتني على استعادة لياقتي البدنية، بعد أن عانيت كثيرا في المباريات الأخيرة بسبب الإجهاد.

ما ردك على الجدل الذي أثير في مباراة الجولة الأخيرة في كأس «كاف»؟
كما يعلم الجميع، أننا ضمنا التأهل إلى ربع النهاية على رأس المجموعة الأولى، قبل خوض المباراة الأخيرة أمام حسنية أكادير، فكانت بالنسبة إلينا مجرد مباراة شكلية، لكن ذلك لم يمنعنا من أن نلعبها بالمستوى ذاته الذي خضنا به باقي المباريات، وطبعتها الروح الرياضية إلى آخر الدقائق، لأن زملائي في الفريق سعوا جاهدين إلى العودة في نتيجة المباراة، غير أنهم لم يتمكنوا من ذلك، وكل من تابع المباراة سيعرف أن نهضة بركان لعب بنزاهة.

وأود أن أشير إلى أن جميع مكونات الفريق البركاني كان يحدوها أمل في أن يمر معنا إلى الدور المقبل الحسنية أو الرجاء، وأن الجولة الأخيرة منحت التأهل لحسنية أكادير، لأنه يستحق مواصلة الرحلة معنا، رغم سوء الحظ الذي لازم الرجاء الرياضي، خاصة في مبارياته التي خاضها بالميدان.
وهناك أمر يجب أن يعلمه الجميع، أننا في نهضة بركان نحترم فريق الرجاء، لأن لديه تاريخا كبيرا، وبلغ نهائي كأس العالم للأندية. وعدم تجاوزه دور المجموعات لا ينقص من قيمته، علما أن منافسة الفريق على عدة واجهات، ساهمت في تراجع مستواه، خاصة في المباريات التي خاضها بميدانه، وأعتقد أن ذلك لعب دورا في تقليص حظوظه في التأهل خلال الجولة الأخيرة من مباريات المجموعة الأولى.

لماذا مددت عقدك مع الفريق ثلاثة مواسم؟
جددت عقدي مع الفريق ثلاثة مواسم إضافية خلال فترة الانتقالات الصيفية الماضية، وهذا راجع بالأساس إلى أن الفريق البركاني يوفر لي جميع الظروف التي تجدها في أي فريق محترف، كما أنه أصبحت لي علاقة وطيدة بسكان بركان، وأعتبر هذا بمثابة رد بعض الجميل لهذه المدينة، بحكم أن الفريق كان وراء في تألقي، كما أن الأمور تسير على أحسن ما يرام.
من جهة أخرى، وجدت في نهضة بركان كل ما يبحث عنه أي لاعب محترف، سيما أنه ينافس على البطولة الوطنية، بعد أن توج بكأس العرش أخيرا، كما أنه أظهر وجها مشرفا في منافسات كأس «الكاف» في السنوات الأخيرة.

هل مازالت لديكم آمال للمنافسة على اللقب؟
اللعب على لقب البطولة الوطنية صعب، لأن المتصدر يتقدم بنقاط عديدة، ولأنه يجب علينا التوفر على بدلاء في المستوى، وهذا لا ينتقص من أي زميل لي في الفريق، لأنه فعلا تبين أن جميع اللاعبين يتوفرون على المستوى نفسه، لكن ما أقصد أن يتوفر الفريق على أكبر عدد من اللاعبين المتمرسين على المستوى الوطني والقاري.
لكن لدينا آمالا للمنافسة على الرتبة الثانية هذا الموسم، وأن نخوض منافسات عصبة الأبطال الإفريقية، سيما أننا خضنا كأس «الكاف» عدة مرات.
وأتمنى أن يحافظ جميع اللاعبين على جاهزيتهم إلى آخر مباراة في البطولة الوطنية، لأن الفريق في حاجة إلى كل واحد منهم.

ما رأيك حول قرعة «كاف»؟
جميع الأندية التي مرت إلى ربع النهاية لها مكانتها في هذه المنافسة، ولديها كامل الحظوظ في المرور إلى نصف النهاية. لا توجد أندية ضعيفة، لأن دور المجموعات عرف منافسة قوية من بين الأندية 16 التي تنافست على 8 بطاقات مرور.

ومواجهتنا لفريق غورماهيا الكيني لن تكون سهلة، وسنعمل على خوضها بالطريقة نفسها التي خضنا بها دور المجموعات، إذ تعودنا أن نلعب كلب مباراة على حدة، والشيء ذاته عندما نواجه الفريق الكيني، سنحاول أن نلعبها بقوة، وسنسعى إلى العودة بنتيجة إيجابية من كينيا.
وكما يعلم الجميع، فإن نهضة بركان يتعامل بطريقة احترافية مع جميع المباريات، لذلك لن نترك مجالا للخطأ، وعلينا أن ندرس جيدا طريقة لعب الفريق الكيني، من أجل تفادي المفاجآت، خاصة في مباراة الذهاب التي سنخوضها خارج الميدان.

كيف ترد على اتهام الحكام بمحاباة بركان؟
فريق نهضة بركان بعيد كل البعد عن هذه الاتهامات، وأنه يواجه مثل هذه الادعاءات، لأنه تمكن من تحقيق نتائج جيدة هذا الموسم، كما أنه قدم مستوى جيدا في السنوات الأخيرة.
فلو كان الحكام يحابون الفريق، لما أقصي الموسم الماضي من ربع النهاية أمام فيتا كلوب.
أجرى الحوار: صلاح الدين محسن

في سطور:
الاسم الكامل: العربي الناجي
تاريخ الازدياد: 12 دجنبر 1990
الوزن: 84 كيلوغراما
الطول: 189 سنتمترا
لاعب سابق لاتحاد تواركة والجمعية السلاوية
توج رفقة نهضة بركان بكأس العرش لموسم 2017-2018

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق