fbpx
الرياضة

إضراب ودعوى قضائية بـ “الكوديم”

اتهامات للكاتب العام وأمين المال بسحب مبالغ مالية واللاعبون يضربون

امتنع لاعبو النادي المكناسي لكرة القدم عن خوض الحصة التدريبية لأول أمس (الأربعاء) وأمس (الخميس)، بسبب مطالبهم المالية العالقة في ذمة الفريق، خصوصا بعدما انتعشت خزينة الفريق المكناسي بمنحة الجماعة المقدرة ب 50 مليونا، ولم يتم صرف إلا راتب شهرين.

وسحب علاء السعداوي، أمين مال النادي المكناسي، 28 مليونا، فيما سحب حسام قاسمي الكاتب العام ولطفي ستيتو نائب الرئيس، مبلغ خمسة ملايين لكل منهما، ليجددا انخراطهما مباشرة بعد العملية، حسب كشف الحساب الذي تتوفر “الصباح” على نسخة منه.

وحسب مصدر مطلع، فإن رضوان مرزاق، رئيس النادي المكناسي، قرر رفع دعوى قضائية عاجلة لدى محكمة جرائم الأموال، من أجل افتحاص مالية الفريق.

وتعيش مكناس صدمة كبيرة بسبب سحب الأموال من مالية الفريق، الذي يمر من أزمة خانقة، إذ هدد لاعبوه بعدم إجراء المباراة المقبلة أمام أولمبيك اليوسفية، لحساب الدورة 27 من القسم الوطني هواة.

واضطر بعض اللاعبين إلى ترك مركز التكوين، بسبب غياب المواد الغذائية وانقطاع الماء والكهرباء عن شقق بعضهم، ليلتحقوا بذويهم.

خالد المعمري (مكناس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق