fbpx
اذاعة وتلفزيون

سميرة لا تخشى النمور

أعادت الفنانة سميرة سعيد، نشر صورة قديمة بجوارها «نمر»، وكانت ترتدي فستانا أسود اللون، في حسابها على موقع التواصل الاجتماعي «أنستغرام»، لتضع جمهورها في حيرة عن سبب إعادة نشر صورة تعود إلى 2016.

وظهرت سعيد متألقة وهي ترتدي الفستان الأسود اللون، وبجوارها النمر، لكن يبدو أنه تم تخديره جيدا، حتى لا تصاب بالأذى. وتساءل عدد من متتبعي الفنانة المغربية عن اختيارها للصورة، في حين اعتبر آخرون أن الفنانة تحن إلى «أيام زمان»، إذ تنشر، بين الفينة والأخرى، صور طفولتها وبعض أغانيها القديمة.

وتستعد سعيد حاليا لتسجيل أغاني ألبومها الجديد الذي لم يحدد اسمه بعد، تعود من خلاله للساحة الغنائية بعد ثلاث سنوات على آخر ألبوماتها «عايزة أعيش». وتضع لمساتها الأخيرة على مشروع ألبومها الجديد، والمقرر أن يتضمن «توليفة» موسيقية تظهر خلالها بشكل مغاير عن المعتاد، مع اتجاهها للون موسيقى لم تألفه كثيرا، وهو الراب فى أغنية من أغنياته.

وتستعد سعيد للقيام بجولة فنية تقودها إلى ثلاث مدن مغربية، وهي طنجة والبيضاء ومنتجع مازاغان بالجديدة، و ستنطلق في 23 من أبريل المقبل، بحفل تحييه بمسرح «استوديو الفنون الحية» بالدار البيضاء، في حين يحتضن قصر الأنوار بطنجة حفلها الثاني في 27 من أبريل المقبل، قبل أن تختتم جولتها الغنائية بمنتجع مازاغان بالجديدة في 30 من أبريل.

وتعتبر هذه الجولة الأولى منذ فترة طويلة، إذ أحيت الفنانة مجموعة من الجولات في المغرب رفقة فرق موسيقية كبيرة، قبل احترافها الفن واستقرارها بمصر.

خ.ع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق