fbpx
الرياضة

“الانتصار والانتظار” خيار الرجاء والحسنية

الأول يحتاج الفوز بالكونغو وتعادل أكادير أو هزيمته أمام بركان
يحتاج الرجاء الرياضي وحسنية أكادير إلى “الانتصار والانتظار”، لتفادي الإقصاء من كأس الكنفدرالية الإفريقية، عندما يخوضان الجولة الأخيرة من مباريات دور المجموعات الأحد المقبل.
ويتعين على حسنية أكادير، الثالث بخمس نقاط، الفوز أولا على نهضة بركان الذي ضمن تأهله أول أمس (الأحد)، بفوزه على أوطوهو الكونغولي بثلاثة أهداف لصفر، وثانيا انتظار تعادل أو هزيمة أطوهو الثاني بالرصيد نفسه، أمام الرجاء.
ويتفوق أطوهو على الحسنية في معيار أفضلية الأهداف المسجلة خارج الميدان في المواجهات المباشرة بينهما، إذ تلقت مرماه هدفا في أكادير، حيث فاز بهدفين لواحد، ولم يسحل أي هدف في الكونغو، حيث انهزم بهدف لصفر.
وتنص قوانين الكفندرالية الإفريقية على أنه إذا تساوى فريقان في النقاط في دور المجموعات، يتم الاحتكام إلى فارق الأهداف في المواجهات المباشرة، وفي حال التساوي فيها، يتم الاحتكام إلى أفضلية الأهداف المسجلة خارج الميدان، الأمر الذي يخدم مصلحة أطوهو.
أما الرجاء، فتبدو مهمته أكثر تعقيدا، إذ يحتاج أولا إلى الفوز في ملعب أوطوهو، وثانيا إلى هدية ثمينة من نهضة بركان، بالفوز أو التعادل مع حسنية أكادير.
عبد الإله المتقي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى