fbpx
حوادث

تفكيك شبكة المنشطات الجنسية بالجديدة

حجز مواد منتهية الصلاحية والشرطة اعتقلت أشقاء يملكون محلين للعطارة

أحالت فرقة الاستعلام الجنائي والدعم التقني للأبحاث، التابعة للمصلحة الإقليمية للشرطة القضائية بالجديدة، على وكيل الملك، أخيرا، عطارين وقاصرا من أجل حيازة وترويج مواد جنسية منتهية الصلاحية، من شأنها المس بسلامة المواطنين.

وتوصلت العناصر الأمنية بمعلومات مفادها أن شقيقين يملكان محلين للعطارة بسوق علال القاسمي وسط الجديدة، يزاولان في الوقت نفسه نشاطا سريا يتمثل في ترويج الأقراص المهيجة جنسيا منتهية الصلاحية تشكل خطرا على صحة مستعمليها.

وإثر مداهمة المحلين من قبل العناصر الأمنية، وإخضاعهما للتفتيش، تم حجز 1769 علبة لمواد ومنشطات جنسية، من بينها علب التحاميل على شكل “قالب” لزيادة الوزن مجهولة النوع، وتحاميل لتكبير المؤخرة وأكياس مهيجات جنسية منتهية الصلاحية، وأقراص لتسمين وزيادة الوزن وأقراص جنسية من نوع “فياغرا”، وأقراص لتكبير الأرداف، وعوازل طبية وغيرها.

وبعد إشعار وكيل الملك بابتدائية الجديدة، أمر بوضع المشتبه فيهم الثلاثة تحت تدابير الحراسة النظرية من أجل البحث والتقديم. واستهل بحث الضابطة القضائية مع المشتبه فيه الأول “ع- ل”، فصرح أنه يتاجر في التوابل والأعشاب بمحله التجاري الكائن بسوق علال القاسمي، منذ أزيد من أربع سنوات كما يملك شقيقه “م- ل” محلا يمارس فيه النشاط التجاري نفسه مقابل لمحله التجاري، وأن لهما شقيقا آخر يشاركهما تجارتهما وذلك بتكلفه باقتناء السلع من البيضاء، وبعض الأدوية المهربة الخاصة بالتهييج الجنسي وكذا تكبير الأرداف والتسمين، ويسلمها لهما قصد إعادة بيعها للزبناء الراغبين فيها، سيما أن محلهما قريب من منازل معدة للدعارة قرب سوق علال القاسمي.

كما استمعت الضابطة القضائية إلى شقيقه الموقوف وجاءت تصريحاته مطابقة لتصريحات المتهم الأول، مؤكدا أن الأدوية المهربة والمهيجة جنسيا يقوم باحضارها شقيقهما الثالث، كما تم الاستماع إلى الموقوف الثالث القاصر والذي أكد أنه يشتغل لدى أحد الموقوفين، ويساعدهما في بيع التوابل والمهيجات الجنسية.

وبعد إتمام البحث أحيل المتهمون الثلاثة على وكيل الملك وبعد استنطاقهم قرر متابعة الشقيقين العطارين في حالة اعتقال، بجنحة مزاولة الصيدلة بشكل غير قانوني والغش في مواد مستعملة للمداواة وحيازتها وبيعها، رغم انتهاء أجل صلاحيتها وحيازة بضاعة أجنبية خاضعة لمبرر الأصل دون سند صحيح والمشاركة، فيما قرر متابعة القاصر في حالة سراح، وأحيلوا على الغرفة الجنحية التلبسية بابتدائية الجديدة ،لجلسة أول أمس (الاثنين) التي قررت تأجيل النظر في الملف للأسبوع المقبل .

أحمد سكاب (الجديدة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق