fbpx
الرياضة

هذه أخطاء التحكيم في مباراة بركان

الموجه: الفريق البركاني استفاد من 5 قرارات مؤثرة أعادتنا إلى السبعينات

اتخذ الحكم الكامروني أنتوان إيفا إيسوما خمسة قرارات خاطئة في حق الرجاء، في مباراته أمام نهضة بركان (0-0)، أول أمس (الأحد)، ضمن كأس الكنفدرالية الإفريقية، حسب ما أكده محمد الموجه، الحكم المتقاعد وخبير التحكيم حاليا.

وحسب الموجه، فإن الحكم الكامروني لم يعلن عن ضربة جزاء لفائدة الرجاء في الدقيقة 27، بعد لمس اللاعب البركاني العربي الناجي الكرة بيده بشكل متعمد داخل منطقة العمليات، وعن ضربة جزاء أخرى في الدقيقة 34، بعد “مهاجمة من الخلف”، قام بها سمير ويدار في حق زكرياء حدراف.

واعتبر الموجه حالة نزع قميص بدر بانون من قبل المدافع محمد عزيز داخل منطقة العمليات في الدقيقة 43، موجبة لإعلان ضربة جزاء، موضحا أن هناك من يقول إن الكرة لم تكن ملعوبة أثناء ارتكاب محمد عزيز المسك الواضح للاعب الرجاء، لكن حسب القانون، فالكرة بمجرد أن يلمسها اللاعب تصبح ملعوبة، وبالتالي الحالة موجبة لإعلان ضربة جزاء واضحة.

وحسب تحليل الموجه، فإن حركة يوسفو دايو، مدافع نهضة بركان، في حق سفيان رحيمي، مهاجم الرجاء، في الدقيقة 80 موجبة للبطاقة الحمراء، وليست الصفراء، التي أشهرها الحكم.
وأوضح الموجه أن دايو اعتدى على رحيمي بالضرب في الوجه، وهذه الحركة يعاقب عليها القانون بالطرد.

وعن الهدف الذي ألغاه الحكم الكامروني في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع، لفائدة الرجاء، قال الموجه إنه هدف سليم.

وخلص الموجه إلى القول إن ما حدث في مباراة نهضة بركان والرجاء يعيدنا إلى السبعينات، وتحديدا إلى مباراة جمعت المنتخب الوطني بنظيره الزاييري (الكونغو الديمقراطية حاليا)، والتي تعرض فيها المنتخب الوطني لمجزرة نفذها حكم غاني، ما جعل جامعة كرة القدم ترفض حينها إجراء مباراة الإياب بالمغرب.

عبد الإله المتقي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى