fbpx
الأولى

إرهابي خطط لتطوير قاذفات

خريج معهد تقني فكر في سرقة سلاح ناري واغتيال أمنيين وسياح ويهود

تواصلت، أمس (الأحد)، بمقر “بسيج” بسلا، الأبحاث مع متطرف يتبنى الفكر الداعشي، كان في مراحله الأخيرة لصنع متفجرات وعبوات ناسفة.

وخلصت التحقيقات الأولية التي أجرتها عناصر المكتب المركزي للأبحاث القضائية، إلى أن الأعمال التحضيرية للجرائم الإرهابية التي أعدها المشتبه فيه “أنس. ع”، الموقوف، الخميس الماضي، بمنطقة جرف الملحة بين سيدي قاسم ووزان، تظهر مدى خطورته، إذ كانت تستهدف صنع متفجرات قادرة على تحقيق الأهداف الإرهابية، التي كان يخطط لها في سرية تامة، بعيدا عن أعين ذويه وأصدقائه، وهو ما وضعه في خانة الذئاب المنفردة.

والمتهم، حسب مصادر متطابقة، خريج معهد للتكوين المهني، ويجيد اللحامة والإلكترونيك، اعتنق الفكر المتطرف منذ 2015، بعد أن أغوته المنشورات الدعائية والإعلام الموجه لاستقطاب المتطرفين من قبل التنظيم الإرهابي لتنظيم الدولة في العراق والشام عبر الأنترنيت، تحت مسميات رص صفوف المسلمين ضد الكفار.

واستغل المتهم درايته بميادين مهنية اكتسبها عن طريق التكوين المهني كاللحامة والإلكترونيك، لخدمة أجندة التنظيم الإرهابي، وذلك بالانكباب على تحقيق حلمه في صناعة آليات حربية عبر التعرف على طرق تطوير قواعد إطلاق صواريخ وتحسين أشكالها الخارجية لمضاعفة قوتها.

ودفعه التأثر بالنداءات المتكررة للجهاد، والمغلفة بإلهاب حماس الشباب بالوعود، للرفع من عدد المنخرطين في أجندة التخريب والتقتيل، للانخراط في مخططات الإرهاب العالمي باستثمار مهاراته لصنع متفجرات متطورة ومتحكم فيها عن بعد، تكون قادرة على إنجاح عمليات إرهابية داخل المملكة، محددا أهدافه في فنادق وعلب ليلية وحانات، ناهيك عن أهداف ضد عناصر الأمن الوطني والسياح الأجانب، سيما أولئك المتحدرين من دول التحالف الدولي التي تحارب “داعش” في سوريا والعراق.

ووضع المتهم نصب عينيه أيضا قتل اليهود، سواء المقيمين بالمغرب أو الزائرين له في إطار رحلات منظمة.

وخطط المتهم لتحقيق ما وصفه بهجوم إرهابي بواسطة المتفجرات بمراكش، ولتحقيق ذلك رسم سيناريو مباغتة رجل أمن يزاول في سبتة، وذلك لاغتياله وسرقة سلاحه الوظيفي، للتمكن من الدفاع عن نفسه، إذا اعترضه حاجز أو تم تطويقه.

وكشفت الأبحاث التي يجريها الذراع القضائي لـ “ديستي”، عن جرائم أخرى وضعها المتهم ضمن أجندته في كل من سبتة ومليلية.

وفي السياق نفسه، انهمك المتهم في الإبحار في الأنترنيت وإشباع جنوحه الجهادي بالأشرطة العلمية التي توضح طريقة تجميع المواد الأولية لصنع المتفجرات والقاذفات الحربية، مختزلا أبحاثه في وصفتين لخلط مواد كيميائية، الأولى تتكون من مسحوق أسود عبارة عن فحم حجري وبوتاسيوم، والثانية مركبة وتتكون من مادة لاسيتون مخلوطة بتركيبة كيميائية تتشكل من مواد أخرى.

المصطفى صفر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى