fbpx
حوادث

مختصرات

تفكيك مصنع “ماحيا” ببرشيد

داهمت عناصر الدرك الملكي بالمركز الترابي برشيد، أخيرا، مصنعا سريا لتقطير مسكر ماء الحياة، بالجماعة القروية “لحساسنة”، ويعتبر من أكبر الورشات بمنطقة أولاد احريز لصناعة المشروب المحظور.
التدخل الذي جرى تحت إشراف رئيس المركز، أسفر عن حجز 8000 لتر من مسكر ماء الحياة، المعروف عند المدمنين على استهلاكه ب”الماحيا”، ومعدات التصنيع والتقطير من بينها 20 قنينة غاز من الحجم الكبير، وأنابيب نحاسية، وأفرنة و “طناجر” ضغط و براميل مخمرة من التين المجفف، و كمية كبيرة من التين الطري وصهريج كبير لتخزين المياه المستعملة في صناعة مسكر ماء الحياة ، كما أوقفت عناصر الدرك صاحب المصنع السري، وهو من ذوي السوابق في تجارة في المخدرات و الخمور بدون ترخيص.
و أفادت مصادر “الصباح” أنا هذا التدخل استعملت فيه عملية المباغتة وبسرعة كبيرة حتى لا يتمكن المتعاونون، الذين كانت أعينهم لا تنام، والذين يطلعون الموقوف، عبر الهاتف المحمول، على كل صغيرة وكبيرة، وعلى تحركات الدرك. و يعد المصنع من أكبر المصانع السرية بمنطقة أولاد احريز، إذ بخصوص إسطبل كبير بدوار “صواكة” لصناعة “الماحيا” وترويجها بمنطقة الشاوية.
ع.ل

اعتقال متهمين بالسرقة بتامسنا

أحالت عناصر الدرك الملكي بالمركز الترابي تامسنا، أخيرا، على الوكيل العام بمحكمة الاستئناف بالرباط، شخصين يعترضان سبيل المواطنين وسلبهم ممتلكاتهم بالعنف.
وأضاف مصدر مطلع أن جناة يتحدرون من عين عودة، حلوا بتامسنا، للترصد لضحاياهم وتهديدهم بالسلاح الأبيض، قبل أن يتمكنوا من سلبهم حاجياتهم.
وجاء إيقاف الشخصين المذكورين إثر تقاطر العديد من الشكايات على عناصر الدرك الملكي، ليتم نصب كمين لهما انتهى باعتقالهما متلبسين بمحاولة سرقة ما بحوزة أحد المارة في الصباح الباكر، في حين تمكن زميلان لهما من الفرار وصدرت في حقهما مذكرة بحث على الصعيد الوطني.
ونقل الموقوفان إلى مقر المركز الترابي للدرك لتحرير محاضر الإيقاف والحجز والتفتيش، وتم وضعهما رهن الحراسة النظرية وفقا لتعليمات النيابة العامة لمواجهتهما بالضحايا الذين سبق أن تقدموا بشكاياتهم، وتعرفوا عليهما بسهولة وقرروا متابعتهما قضائيا.
ع. لعريبي

الحبس لمعتدين على فتاة بفاس

آخذت غرفة الجنايات الابتدائية باستئنافية فاس، مساء الثلاثاء الماضي، حدثين وراشدا، بتهم “السرقة الموصوفة المقترنة بظروف التعدد والعنف والتهديد والليل والضرب والجرح بالسلاح”، لتورطهم في الاعتداء الجسدي على فتاة سرقوا حقيبتها اليدوية ولم تسلم منهم.
وحكمت على الراشد، المعتقل بسجن بوركايز، بسنتين حبسا في حدود 6 أشهر نافذة والباقي موقوف التنفيذ، بعدما راعت تنازل الضحية التي لم تحضر جلسة مناقشة ملفي المتهمين الثلاثة، وأدلى دفاعهم المعين في إطار المساعدة القضائية، بما يفيد هذا التنازل.
وقضت المحكمة بإدانة الحدثين المودعين بجناح الأحداث بسجن بوركايز، بسنة واحدة حبسا موقوفة التنفيذ لكل واحد منهم، للتهم نفسها، مراعية ظروفهما الاجتماعية الصعبة خاصة أن والد أحدهما معتقل على ذمة جناية، فيما التمست والدته اتخاذ أي إجراء بديل عن الاعتقال، بما في ذلك تسليمه لها.
ولجأ الحدثان إلى الدموع وسيلة لاستجداء عطف الهيأة ومن بالقاعة الأولى، وأدرفا دموعا أثناء جوابهما عن أسئلة رئيس الهيأة الذي غلب الجانب الإنساني في مخاطبته لهما وللمتهم الثالث، ناصحا بعدم تكرار الفعل تحت طائلة مضاعفة العقوبة في حال ارتكاب أي فعل جرمي في المدة المحكومين فيها.
حميد الأبيض (فاس)

5 سنوات لسارق تلميذات

أصدرت غرفة الجنايات الابتدائية لدى محكمة الاستئناف بالجديدة، أخيرا قرارها القاضي بإدانة متهم والحكم عليه ب5 سنوات سجنا نافذا بعد مؤاخذته، من أجل جناية السرقة الموصوفة بواسطة السلاح الأبيض.
وتقدمت والدة تلميذة قاصر أمام مصالح الدرك الملكي، بشكاية أفادت فيها، أن ابنتها تعرضت لاعتراض السبيل، من قبل متهم واستولى على هاتفها المحمول وتتسبب لها في جروح في يدها بواسطة سكين.
وأدلت باسم شاهد كان بالقرب من الضحية، وقدم لها يد المساعدة وأخبرها بهوية المتهم. واستمعت الضابطة القضائية للتلميذة، فصرحت أنها كانت عائدة إلى مقر سكن والديها، ففوجئت بالمتهم يعترض سبيلها ويشهر سكينا في وجهها، طالبا منها تسليمه هاتفها المحمول، ولما امتنعت عن ذلك، طرحها أرضا ووجه لها ضربة بواسطة السلاح نحو وجهها، فتفادتها وأصيبت في يدها، فسقط الهاتف واستولى عليه ولاذ بالفرار.
واستدعت الضابطة القضائية نفسها الشاهد، فصرح أنه كان متوجها نحو المدينة، وكان يتحدث عبر هاتفه المحمول وصادف الفتاة عائدة إلى بيتها وكان المتهم يتعقب خطواتها، وسمع صراخها ولما التفت شاهد الأخير يلوذ بالفرار على متن دراجته الهوائية. وأكد أنه يعرفه لأنه كان يشتغل مع شخص في شي السردين.
والتحقت فرقة دركية إلى منزل المتهم ووجدت جمعا غفيرا من السكان، وكان الأخير يصيح نافيا التهمة الموجهة إليه من قبل إخوة الضحية. ورفض الامتثال لأوامر الفرقة نفسها بالذهاب معها، وطلب مواجهته بالمشتكية والشاهد.
أحمد ذو الرشاد (الجديدة)

إدانة قاصرين متابعين في حراك الريف

أدانت غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف بالحسيمة، أخيرا وفي إطار محاكمة متابعين في حراك الريف، أربعة قاصرين متابعين على خلفية الاحتجاجات التي عرفها إقليم الحسيمة منذ وفاة سماك الحسيمة محسن فكري، وقررت تسليمهم إلى أولياء أمورهم. وتوبع المتهمون الأربعة من اجل “إعاقة مرور الناقلات بالطريق العمومية وإهانة رجال القوة العمومية أثناء قيامهم بمهامهم وممارسة العنف في حقهم نتج عنه جروح مع سبق الإصرار والعصيان المسلح بواسطة أشخاص متعددين وتعييب أشياء وناقلات مخصصة للمنفعة العامة والتظاهر بدون تصريح سابق في الطريق العمومية والتجمهر المسلح في الطريق العمومية” كل حسب المنسوب إليه.
ووفق منطوق الحكم فقد حكمت المحكمة حضوريا ابتدائيا وسريا بعد فصـــل ملف الحدث “أ. ب ” بعدم مؤاخذة الأحداث من أجل جنحتي إهانة رجال القوة العمومية أثناء قيامهم بعملهم والتظاهر بدون تصريح سابق في الطريق العمومي والتصريح ببراءتهم منهما، وبمؤاخذتهم من أجل باقي ما نسب إليهم ومعاقبتهم على ذلك بتسليمهم لأوليائهم وتحميل هؤلاء الصائر مجبرا في الأدنى.
جمال الفكيكي (الحسيمة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق