fbpx
الرياضة

فضيحة تهز “الطاس” والجامعة

اختفاء عقد بلاغة وعدم تسجيله والفريق يتحدث عن «تزوير» والمدرب يتشبث بالقانون

كشفت معطيات حصلت عليها “الصباح”، تفاصيل مثيرة حول نزاع الاتحاد البيضاوي لكرة القدم “الطاس” مع مدربه السابق خالد بلاغة.
وحسب هذه المعطيات، فإن بلاغة، وبعدما وضع ملفا لدى لجنة النزاعات بالجامعة، للحصول على مستحقاته المالية العالقة بالفريق، اكتشف أنه لا يوجد أي عقد لدى المصالح الإدارية بالجامعة.
وراسلت اللجنة الفريق البيضاوي لمعرفة موقفه، فرد بأنه لم يسبق له أن وقع أي عقد مع بلاغة، باستثناء التزام طلب رخصة التأهيل.

وأوضح بلاغة، في تصريح لـ “الصباح” أمس (الأربعاء)، أنه أمضى العقد، بحضور رئيس “الطاس” عبد الرزاق المنفلوطي، وضابط للحالة المدنية مكلف بتصحيح الإمضاءات، لكنه لم يتسلم نسخته، ولما عاد إلى رئيس المصلحة لطلبها منه، تبين له أنه بدوره لم يحتفظ بأي نسخة.

وأضاف بلاغة أنه تنقل أول أمس (الثلاثاء)، رفقة مفوض قضائي إلى مكتب الموظف، الذي وقع محضر معاينة، أكد فيه “أني وقعت عقد عمل لتدريب الفريق، وأنه لم يحتفظ بالنسخة”.
وشرح بلاغة أن الموظف استعان أثناء تصحيح الإمضاء بنسخة من توقيع الرئيس المسجلة لدى المصلحة (سبي سيمان)، كما هو جار به العمل.
أما “الطاس” فأكد في رسالته إلى الجامعة أنه لم يوقع أي عقد مع بلاغة، متهما إياه بتزوير العقد.
وعزز بلاغة ملفه بإشهاد من أحد نواب رئيس “الطاس”، أكد فيه أنه فعلا وقع عقدا لتدريب الفريق.

وجاء في الرسالة التي بعثها “الطاس” إلى الجامعة “لقد تفاجأنا بهذا التصرف غير الأخلاقي للسيد خالد بلاغة، وتقدمنا برسالة حول هذا الموضوع إلى السيد ضابط الحالة المدنية بملحقة الشهداء مقاطعة الصخور السوداء الذي سلمنا شهادة إدارية تثبت أننا لم نوقع أي عقد عمل مع بلاغة، مدربا للفريق”.
وأضاف الفريق في رسالته أن بلاغة «قام بإنجاز عقد لوحده، وصحح إمضاء لوحده”، الأمر الذي نفاه المدرب، قائلا إنه أدلى فقط بمحضر المفوض القضائي، الذي يتضمن اعتراف ضابط الحالة المدنية، وليس عقدا.

وقال بلاغة “هناك قانون، ومستعد لدخول السجن إذا كنت مخطئا أو لدي نية سيئة”.
وبعثت الجامعة رسالة إلى بلاغة تطلب منه تقديم دفوعاته بشان مراسلة “الطاس”، قبل فاتح مارس المقبل.
ويثير ملف الاتحاد البيضاوي وبلاغة علامات استفهام كبيرة، حول تأهيل مدرب دون نسخة من العقد، من جهة، ومن جهة ثانية حول استمرار كتابة مراسلات الجامعة بالفرنسية، عوض العربية، ما يجعلها قابلة للطعن.

ودرب بلاغة “الطاس” لأقل من شهر هذا الموسم، إذ غادره بسبب خلاف مع الرئيس، لمحاولته التدخل في مسائل تقنية، قبل مباراة الوفاء الفاسي، حسب تصريح للمدرب نفسه.
ويدرب الطاس منذ نهاية الموسم سمير وحيد، الذي يقوده للمنافسة على تحقيق الصعود إلى القسم الثاني للنخبة.

عبد الإله المتقي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق