fbpx
وطنية

الشرق والغرب الإفريقيان يلتقيان بالبيضاء

كشف محمد الكتاني، رئيس المجلس المديري لمجموعة “التجاري وفا بنك”، عن مضامين الدورة السادسة للمنتدى الدولي إفريقيا والتنمية التي ستحتضنها البيضاء خلال 14 و15 مارس المقبل بالبيضاء. وستعقد الدورة حول موضع “عندما يلتقي الشرق بالغرب”، الذي يناقش إشكالية التكامل الجهوي ورهانات نمو القارة الإفريقية.
وأصبح المنتدى، الذي أطلقته مجموعة “التجاري وفابنك” بمبادرة من الصندوق الاستثماري الإفريقي “المدى” (الشركة الوطنية للاستثمار سابقا)، خلال 2010، منصة مرجعية لتحفيز الحوار والنهوض بالاستثمارات والتجارة بين البلدان الإفريقية. وأشار الكتاني إلى أن الدورة الحالية تسعى إلى ضم أزيد من 1500 فاعل اقتصادي ومؤسساتي من أكثر من 30 دولة.
وأوضح الكتاني، خلال ندوة صحافية، أن المواضيع التي ستتم إثارتها خلال هذه الدورة تتمحور بشكل عام حول التحديات التي تواجهها التكتلات الاقتصادية الحالية والرهانات وفرص تطوير القارة، إضافة إلى مشروع منطقة التبادل الحر داخل القارة الإفريقية. وسيتدارس المشاركون، خلال الدورة، حوافز التكامل الجهوي، بالتركيز على كيفية تسريع التكامل الجهوي ورفع مستوى إنتاج القيمة بالبحث عن الكيفية التي يتم الربط بين مختلف المناطق الفرعية، خاصة منطقتي غرب وشرق إفريقيا، كما سيناقش المتدخلون في ورشات النقاش سبل إدماج الشباب في الإنتاج وخلق القيمة، وطرق مساندة النساء المقاولات بإفريقيا، وسبل تعزيز الوقع الإيجابي للاستثمارات بإفريقيا.
وستعرف الدورة تنظيم لقاءات بين رجال أعمال تم تحديد لائحتهم مسبقا من أجل تحديد الرافعات الفعلية للتنمية وإبرام شراكات، والمشاركة في سوق الاستثمار الذي سيحتضن، خلال هذه الدورة، ثماني دول باعتبارها ضيوف شرف، إذ سيتم توجيه الدعوة لوفود رسمية من الكامرون وكوت ديفوار ومصر وإثيوبيا وكينيا ومالي ورواندا والمغرب، من أجل تقديم المخططات الوطنية للتنمية وبنوك المشاريع الاستثمارية.
ع. ك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق