الأولى

السطو على بنك بالبيضاء

شخص مسلح اقتحم البنك وأصاب خمسة أشخاص من بينهم شرطي وزبناء

أصيب خمسة أشخاص، أول أمس (الأربعاء)، بجروح متفاوتة الخطورة، من بينهم رجال أمن ينتمون إلى سلك الشرطة وآخرون إلى الأمن الخاص، بعد أن وجه إليهم شخص طعنات بسلاح أبيض خلال محاولتهم  منعه من السطو على بنك بشارع عبد المومن بالبيضاء. وكشفت مصادر مطلعة لـ “الصباح” أن المتهم أصيب بدوره بجروح بعد أن وجهت إليه مستخدمة بالبنك ضربة بعلبة كانت أمامها في محاولة لمساندة موظفي الأمن الخاص الذين كانوا متشابكين معه، قبل أن يتمكنوا من شل حركته والاتصال بعناصر الأمن التي حضرت إلى المكان. وأضافت المصادر ذاتها أن الإصابة طالت زبونا وشرطيا خلال محاولة الأخير تصفيد المتهم، بعد أن أبدى مقاومة شديدة، ليتم نقل الجميع إلى المستشفى من أجل العلاج، قبل أن يغادروه بعد تلقي الإسعافات الأولية، فيما أودع حارس أمن بمصحة خاصة.  وكشفت مصادر مطلعة أن عملية السطو تمت حوالي الساعة الرابعة عصر أول أمس (الخميس)، إذ دخل شخص في أواسط الثلاثينات إلى البنك حاملا حقيبة ظهر، قبل أن يخرج سلاحا أبيض (قطعة حديدية على شكل سيف)، ويشهره في وجه الجميع، لينتبه حارس الأمن الخاص إلى الأمر ويعمد إلى إغلاق الباب من الداخل ثم حاول الإمساك به. ووجه المتهم طعنة بسلاحه الأبيض إلى حارس الأمن الخاص ليصيبه بجرح غائر في يده حد من تحركه، قبل أن يهدد بقتل حارس أمن آخر تدخل لإيقافه، فيما انتابت العاملين بالبنك حالة خوف شديدة، بعد أن عاينوا الدماء تغمر فضاء البنك، كما تعالى الصراخ وتجمع بعض المواطنين حول البنك. وربط بعض العاملين بالبنك الاتصال برجال الأمن الذين انتقلوا إلى المكان، ليتسلموا المتهم الذي أوقف من قبل حراس البنك بعد عراك دموي، ورغم إصابته فإن عناصر الأمن لم يتمكنوا من تصفيده إلا بمشقة لتترتب عن الأمر إصابة شرطي. ونقلت الشرطة المتهم إلى مركز الأمن، إذ تم تنقيطه ليظهر أنه عديم السوابق، قبل أن تباشر تحقيقا معه حول أسباب وظروف اقتحام البنك. وارتباطا بالموضوع ذاته، علمت “الصباح” أن حالة اضطراب نفسي أصيب بها جميع عاملي الوكالة البنكية التابعة للشركة العامة للأبناك، إذ لم يحضروا جميعا إلى مقر عملهم في اليوم الموالي، وتم تغييرهم بمستخدمين آخرين، كما شددت الحراسة من قبل موظفي أمن خاص على المكان. للإشارة فإن ظاهرة السطو على البنوك عرفت في الآونة الأخيرة تراجعا بعد إجبار المؤسسات البنكية على تثبيت كاميرات حتى يتسنى لعناصر الأمن التوصل إلى المتهمين في حال القيام بعمليات سرقة.

الصديق بوكزول

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق