fbpx
الرياضة

الوداد يهرب أمام جمهور قياسي

فوضى في أبواب الأب جيكو وإصابة أووك وأوكيشوكو تربك الفريق
شهدت مباراة الوداد وسريع وادي زم أول أمس (الأحد)، حضورا قياسيا للجماهير وصل إلى 10 آلاف متفرج بملعب الأب جيكو بالبيضاء، تابعوا فوز الفريق الأحمر على مضيفه بثلاثة أهداف لصفر، لحساب الجولة 19 من بطولة اتصالات المغرب.
وساهم الحضور الجماهيري الكبير في حالة فوضى بأبواب الملعب، إذ حاولت بعض الجماهير التي لا تتوفر على تذاكر، ولوج الملعب بالقوة، أثناء المباراة وبعد نهاية الشوط الأول، وهو الأمر الذي صده رجال الأمن بنجاح، في وقت كان الملعب يغص بالجماهير.
ورغم نقاط التفتيش التي وضعها رجال الأمن قبل الوصول إلى الملعب بمسافة طويلة، ومنعه للسيارات من الاقتراب منها، وجدت بعض الجماهير الودادية صعوبة في الوصول إلى أبواب الملعب، إذ اضطرت إلى الانتظار طويلا قبل ولوج مدرجات الأب جيكو، والتي سرعان ما امتلأت عن آخرها قبل بداية المباراة بدقائق.
وحقق الوداد فوزه 13 في بطولة الموسم الجاري، مبتعدا في صدارة الترتيب ب 14 نقطة عن أقرب مطارديه، الرجاء الرياضي، الذي يملك ثلاث مباريات ناقصة أمام الجيش الملكي غدا (الأربعاء) وشباب الحسيمة وحسنية أكادير، بفضل أهداف أيمن الحسوني (الدقيقة 51) ومحمد النهيري (الدقيقة 66) وعبد اللطيف نصير (الدقيقة 75).
ووضع فوز الوداد، سريع وادي زم في ورطة في أسفل الترتيب، إذ تلقى الهزيمة السادسة، وضعته في الرتبة 14 برصيد 19 نقطة، وهو عدد النقاط نفسه الذي يملكه شباب الحسيمة صاحب الرتبة ما قبل الأخيرة، المؤدية إلى القسم الثاني.
واعتبرت إصابة بديع أووك، لاعب الوداد، الحدث الأبرز خلال المباراة، إذ نقل إلى المستشفى على عجل، من أجل إجراء فحوصات دقيقة، أثبتت ضرورة غيابه عن الملاعب لمدة شهر.
وتعرض زميله أيضا غابرييل أوكيشوكو إلى الإصابة في الكتف، منعته من إتمام المباراة، إذ سيغيب هو الآخر ثلاثة أسابيع.
العقيد درغام

تصريحات
البنزرتي: بذلنا جهودا كبيرة
قال فوزي البنزرتي، مدرب الوداد، إنه سعيد بنتيجة الفوز، مبديا إعجابه ببعض لاعبي الفريق الأحمر.
وأضاف البنزرتي أن لاعبيه بذلوا مجهودات كبيرة للفوز على سريع وادي زم، الذي أتى للبيضاء من أجل الحصول على الأقل على نقطة، بحكم وضعيته الصعبة في أسفل ترتيب البطولة، مبرزا أن ما قدمه لاعبوه يحسب لهم، أمام هذه الجماهير الغفيرة، التي حجت بكثرة لملعب الأب جيكو. وتأسف البنزرتي لتعرض بديع أووك وغابرييل أوكيشوكو للإصابة، واللذين لعبا أساسيين في المباراة، متمنيا ألا يغيبا عن المجموعة فترة طويلة.
واعتبر البنزرتي أن الفترة المقبلة ستكون أكثر أهمية، بفعل تراكم المباريات، وهو ما يجعله يقوم ببعض التغييرات في بعض الأحيان، كما فعل أمام وادي زم أول أمس (الأحد).

مصطفى: طرد البودالي نقطة التحول
قال طارق مصطفى، مدرب سريع وادي زم، إن الطرد الذي تعرض له اللاعب عصام البودالي في الدقيقة 47، غير مجرى المباراة لصالح الوداد.
وأوضح المدرب المصري أن الطرد غير شكل المباراة، ومنح أفضلية للفريق المنافس الذي سجل ثلاثة أهداف، مشيرا إلى أنه يرفض الحديث عن التحكيم، لكنه يرى أن اللاعب محمد النهيري، مدافع الوداد، استحق الطرد في الشوط الأول.
واعترف مصطفى أن المرحلة الحالية صعبة جدا، وقال «ينتظرنا عمل كبير للخروج من الأزمة الحالية، وتجاوز النتائج السلبية»، مضيفا أن الوداد يتوفر على تشكيلة متنوعة وجيدة، تصعب مقارعتها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق