fbpx
ملف عـــــــدالة

المغرب قبلة الأجانب الفارين من العدالة

موراي استغل جنسيته المزدوجة بعد تنفيذ أخطر جريمة سرقة في بريطانيا

تعددت، في السنوات الأخيرة، جرائم أبطالها أجانب، وغالبا ما تكون جرائمهم غريبة من حيث النوع وكيفية إعدادها واقترافها، إلا أن أغلبها يتلخص في تهريب المخدرات والجنس والتصفيات الجسدية بين المافيات والسرقة، في حين يفضل آخرون، خصوصا مغاربة من جنسية مزدوجة، الاختباء في المغرب، بعد ارتكابهم جرائم خطيرة في أوربا.
القاسم المشترك لجرائم الأجانب في المغرب أن المصالح الأمنية تحرص على عدم تسرب معلومات


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى