fbpx
حوادث

أم الربيع يلفظ جثة

لفظت مياه نهر أم الربيع بأزمور، أخيرا، جثة رجل في الخمسين من عمره، عثر عليها مواطنون كانوا يمرون قرب الضفة الجنوبية لنهر أم الربيع، المحاذي للمدينة، وأخبروا الشرطة القضائية.

وفور علمها بحادث العثور على الجثة، انتقلت فرقة أمنية تابعة لمفوضية الأمن بأزمور، رفقة السلطة المحلية وعناصر الوقاية المدنية، إلى المكان، وقامت بالمعاينات، وأمرت بنقل الجثة إلى مستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي محمد الخامس بالجديدة لإخضاعها لعملية التشريح الطبي لتحديد أسباب وملابسات الوفاة.

وفتحت مصالح الأمن الوطني بحثا حول الموضوع، وتبين لها أن الجثة مجهولة الهوية ولا تحمل أي أوراق ثبوتية. وقامت بأخذ بصماتها وباشرت الإجراءات القانونية اللازمة من أجل التعرف على هوية الهالك.

أحمد ذو الرشاد (أزمور)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى