fbpx
الرياضة

العزيز يهاجم حدقة في مباراة “الكاك”

دعا لقجع إلى إقالة المسؤول عن التحكيم والمسيرة أكمل المباراة بتسعة لاعبين
هاجم عبد المالك العزيز، مدرب شباب المسيرة حكم المباراة، التي جمعت فريقه بالنادي القنيطري أول أمس (السبت) بالملعب البلدي في القنيطرة، لحساب الدورة 19 من منافسات بطولة القسم الثاني.
وصب العزيز جام غضبه على حدقة، مدير مديرية التحكيم، بعد خسارة شباب المسيرة أمام النادي القنيطري بهدفين لصفر، كما هاجم الحكم سليمان عطيفي ومساعده أنس أمرير، بسبب احتسابهما ضربة جزاء غير صحيحة، على حد تعبيره.
ومنع رجال الأمن العزيز من الاقتراب من الحكم عطيفي بعد نهاية المباراة، كما حالوا دون احتجاج مسيري المسيرة أكثر على الحكام، تفاديا لأي تصعيد محتمل.
وقال العزيز بنبرة غاضبة “خاص حدقة يمشي بحالو”، قبل أن يضيف “يجب على فوزي لقجع أن يبعد المسؤول عن التحكيم، اللهم هذا منكر”.
وأكد العزيز في تصريح ل”الصباح”، أن الحكم ظلمه، ولم يكن صائبا في قراره بإعلان ضربة جزاء، بما أن الخطأ وقع خارج منطقة العمليات، إضافة إلى طرد لاعبين بشكل تعسفي، حسب قوله.
وتابع العزيز “لست وحدي من تحدث عن حدقة، لقد فعل ذلك قبلي رئيس الوداد سعيد الناصري. على كل لم أسئ إلى الحكم، بقدر ما عبرت عن غضبي وامتعاضي من التحكيم، بعد إحساسي بظلم وحيف”.
وبينما أوضح العزيز أن هزيمة فريقه أمام النادي القنيطري غير عادلة ومنصفة، بما أن فريقه كان الأفضل داخل رقعة الميدان، اعتبر سمير يعيش، مدرب الفريق القنيطري أن الفوز يشكل دعما معنويا لمواصلة النتائج الإيجابية، مشيرا إلى أن فريقه انتزع ثلاث نقاط عن جدارة واستحقاق.
وخطف الكامروني جون جوزيف الأنظار إليه بتسجيل الهدف الأول من ضربة جزاء، ليرفع رصيده إلى 15 هدفا في بطولة القسم الثاني، قبل أن يضيف زميله حسن زريفي في الوقت بدل الضائع. وأكمل شباب المسيرة المباراة بتسعة لاعبين، بعد طرد لاعبين من صفوفه، وهو ما خلف موجة غضب عارمة من قبل المدرب العزيز في نهاية المباراة، التي تابعها ثلاثة آلاف متفرج.
عيسى الكامحي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى