الأولى

عيارات نارية في جريمة قتل ببرشيد

المشتبه فيه يعمل حارسا لضيعة بالمنطقة وحاول سرقة الضحية

تحيل، اليوم (الاثنين)، عناصر الدرك بالمركز الترابي للسوالم، بتعاون مع نظيرتها بالمركز القضائي بسرية برشيد، على الوكيل العام بسطات شخصين، يشتبه في علاقتهما بجريمة قتل وإطلاق عيارات نارية بنواحي برشيد، بينما مازال البحث جاريا عن فتاتين لهما علاقة بالقضية. وشهد دوار كريني بمنطقة الساحل لخيايطة، الجمعة الماضي، جريمة قتل، راح ضحيتها مواطن من برشيد، واستعمل فيها السلاح الناري. ووفق معلومات، حصلت عليها “الصباح”، فإن الضحية، الذي يمتهن بيع مواد البناء، كان رفقة شخص آخر وشابتين يحتسيان الخمر بالدوار، عندما حاول حارس ضيعة، وهو عسكري سابق، سرقتهما، مستغلا وجودهما على متن سيارة، رفقة الفتاتين، لكن الضحية حاول الدفاع عن نفسه، وأشهر سكينا في وجه المشتبه فيه، فاستعمل الأخير بندقية صيد في ملكية صاحب الضيعة، وأطلق منها عدة رصاصات أصابت الضحية، الذي حاول امتطاء سيارته والهروب، لكن وضعيته الصحية لم تسمح له، ما جعله يسقط جثة هامدة، في حين اختفى صديقه والفتاتان عن الأنظار.
وبعد إشعارها، وصلت عناصر الدرك إلى مسرح الجريمة، وقامت فرقة تابعة لدرك السوالم، بتعاون مع المركز القضائي، بتمشيط لمحيط مكان الجريمة، وعثرت على حذاء، وجزء من لباس وخراطيش فارغة. وبعد قيامها بالإجراءات الضرورية، تمكنت من معرفة هوية صاحب الحذاء، فانتقلت فرقة للبحث عنه، بينما باشرت فرقة أخرى باقي الإجراءات بمسرح الجريمة.
وعثرت عناصر الدرك لدى المشتبه فيه على بندقية، فحجزتها بعد أن تبين لها وجود رائحة إطلاق النار منها، وواجهته ببعض المعطيات، فأقر بارتكابه جريمة القتل، وألقت القبض عليه قبل انتهاء إجراءات نقل الجثة، وحملته معها إلى مسرح الجريمة، حيث تبين لها أن الضحية لم يكن وحيدا، عندئذ، تقدم لدى عناصر الدرك رجل يستفسر عن ابنه، سيما انه صديق الضحية، وبعد دقائق قليلة تبين للفرقة المكلفة بالتحريات أن الابن يوجد ضمن جمهور غفير دفعه فضوله إلى تتبع ما جرى.
واصطحبت عناصر الدرك المشتبه فيهما، وتبين لها أن المتهم الرئيسي حاول سرقة الضحية وصديقه، مستعملا بندقية في ملكية مشغله، وأطلق منها رصاصات أردت الضحية الذي دافع عن نفسه، قتيلا، بينما أدلى صديق الأخير بأقوال منها أنه كان رفقة الضحية وشابتين، يحتسيان الخمر، لكن وقوع الجريمة أصابه بالخوف ولم يشعر الدرك. وواصلت الفرقة المكلفة بالتحريات بحثها التمهيدي، وتوصلت إلى هوية الشابتين، وانتقلت إلى محل سكناهما بالحي الحسني ببرشيد، لكنها لم تعثر عليهما، فأصدرت مذكرة بحث في حقهما، بينما قررت إحالة الشخصين الآخرين، اليوم (الاثنين)، على الوكيل العام للملك بسطات للاشتباه في تورط الأول في جريمة القتل العمد باستعمال السلاح والسرقة، واتهام الثاني بالخيانة الزوجية والسكر العلني وعدم التبليغ عن جناية وعدم تقديم المساعدة لشخص في خطر.

سليمان الزياني (سطات)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق