اذاعة وتلفزيون

“أنيس المغتربين” ناقش قضايا وطنية مع صحافيين مغاربة بالخارج

الحسين الخباشي تناول في البرنامج المباشر ما بثته “أنتينا 3” عن أحداث العيون

خصص الحسين الخباشي، معد ومقدم البرنامج الإذاعي “أنيس المغتربين” حلقة أمس (الجمعة) لتسليط الضوء على دور الصحافيين المقيمين خارج أرض الوطن في الدفاع عن القضايا الوطنية. وتلقى البرنامج الذي بث مباشرة على أثير الإذاعة الوطنية من استوديوهات الإذاعة الجهوية بطنجة اتصالات عدد من الصحافيين المغاربة المقيمين بعدة دول منها كندا وإسبانيا وبلجيكا والسويد لإغناء النقاش حول الموضوع خاصة مع الوقفات التي نظمتها الجالية المغربية بعدد من الدول تنديدا بما نشرته قناة “أنثينا 3” من صور لجريمة قتل بحي سيدي مومن بمدينة الدار البيضاء ونسبتها إلى أحداث العيون.
وأوضح الخباشي أنه أثناء الإعداد للحلقة أكد له عد من الصحافيين المقيمين بكندا أن وسائل الإعلام الكندي تتبنى ما تنشره وسائل الإعلام الإسبانية بخصوص أحداث العيون، بينما لم تتبن إلى حدود الآن وجهة النظر المغربية بشأن الموضوع نفسه.
واعتبر الحسين الخباشي أن الهدف من تقديم هذه الحلقة فتح النقاش مع الصحافيين المقيمين بالخارج والناطقين بلغات البلدان التي يوجدون بها، انطلاقا من دورهم في تصحيح المغالطات التي بثتها قناة “أنثينا 3” ومن تم الدفاع عن القضايا الوطنية.
وتلقى الخباشي في الحلقة نفسها اتصالات مباشرة لعدد من الصحافيين والفاعلين في الحقل الإعلامي المقيمين بالخارج وأصحاب عدد من الجرائد والمواقع الإلكترونية، التي إلى جانب متابعتها من قبل الجالية المغربية والعربية تلقى إقبالا من الأجانب.
ويذكر أن البرنامج، من إخراج محمد عنيبة، بث من منتصف الليل واستمر إلى غاية الثانية صباحا.
وأضاف الخباشي أن البرنامج يعنى بشؤون الجالية المغربية المقيمة في الخارج وأيضا ارتباطها بكل القضايا المطروحة في الساحة المغربية، مضيفا أنه سبق أن تطرق إلى عدد منها من بينها انخراط الجمعيات المغربية بالخارج في مشروع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية.
ويشار إلى أن البرنامج الذي انطلق بثه على أمواج الإذاعة الوطنية في أواخر الثمانينات وتعاقب على تقديمه عدد من الإعلاميين توج في مهرجان القاهرة للإذاعة والتلفزيون سنة 1996 بالجائزة الذهبية عن حلقة أنجزتها زهور الغزاوي وفاطمة عيسى.

أمينة كندي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق