fbpx
الرياضة

ملياران من أجل “ساعة مع ميسي”!

العقد يفرض مشاركته 60 دقيقة رفقة باقي النجوم والجامعة تتكتم
سيكون ليونيل ميسي حاضرا في المباراة الإعدادية لمنتخب بلاده الأرجنتين أمام الأسود بملعب المجمع الرياضي الأمير مولاي عبد الله في الرباط، في 26 مارس المقبل، انطلاقا من الثامنة مساء، في سياق استعدادات المنتخبين للاستحقاقات المقبلة.
وينص العقد بين الجامعة والاتحاد الأرجنتيني على مجموعة من الشروط، أبرزها مشاركة منتخب “التانغو” بجميع لاعبيه الأساسيين، يتقدمهم ميسي وسيرجيو أغويرو وأنخيل دي ماريا.
ويلف الغموض القيمة الحقيقية لصفقة تنظيم مباراة الأرجنتين، فبينما كشف مصدر مطلع أنها في حدود ملياري سنتيم، مع شرط مشاركة ميسي وزملائه، أكدت مصادر متطابقة أن الصفقة تجاوزت المليارين، بالنظر إلى الشعبية الكبيرة التي يتمتع بها الأرجنتين، فضلا عن إمكانية تسويق هذه المباراة على نحو أفضل.
ونجحت الجامعة في تنظيم مباراة الأرجنتين بعد وساطة من وكيل أرجنتيني، سبق أن عرض على فوزي لقجع مواجهة رفاق ميسي قبل نهائيات كأس العالم، إلا أن هيرفي رونار، الناخب الوطني، فضل حينها منتخبات أوكرانيا وسلوفاكيا وإستونيا، لاختبار جاهزية الأسود للمونديال.
ورفض محمد مقروف، مستشار فوزي لقجع المكلف بالإعلام، الحديث عن المبلغ المالي، الذي ستدفعه الجامعة مقابل مواجهة المنتخب الأرجنتيني في الرباط بجميع لاعبيه الأساسيين.
وقال مقروف إن الجامعة اشترطت مشاركة ليونيل ميسي في المباراة 60 دقيقة على الأقل، مع ضرورة حضور كافة نجوم “التانغو”.
وأضاف في تصريح ل “الصباح”، أنه في حال عدم حضور ميسي أو الإخلال ببعض بنود العقد، فستضطر الجامعة إلى خصم 50 في المائة من قيمة العقد الموقع بين الطرفين.
وتعد مباراة الأرجنتين الثالثة من نوعها، التي يلتقي فيها المنتخبان الوطني والأرجنتيني، بعد الأولى في 1994 بالأرجنتين، وانتهت بفوز زملاء دييغو مارادونا بثلاثة أهداف لواحد، والثانية في 2004 على عهد المدرب السابق بادو الزاكي، وفاز فيها منتخب “التانغو” على الأسود بهدف لصفر في ملعب مركب محمد الخامس في البيضاء.
عيسى الكامحي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى